#أمانة_المدينة  والجهات الحكومية المختصة يحققون في اعتداءات #شوران

#أمانة_المدينة  والجهات الحكومية المختصة يحققون في اعتداءات #شوران

تم – المدينة المنورة: بات إنكار الاعتداء على 30 ألف متر مربع في منطقة شوران داخل المدينة المنورة، التي تم اعتمادها في المخطط السكني، كمرافق حكومية ومناطق خدمات، مستحيلًا، خصوصا بعد أن كشفت المصورات الجوية لأمانة منطقة المدينة المنورة، في العام 2012 ؛ عدم وجود أسوار على المواقع المختلفة، فضلا عن وجود أراضٍ بيضاء تم الإنشاء عليها بعد العام 2012 م، فضلا عن إقرار الجهات الرقابية في الأمانة، وجود اعتداء على أراضٍ المخطط، ومباشرة جهات حكومية في المدينة المنورة التحقيق في تلك الاعتداءات.

وأوضحت الخرائط الحديثة، وجود الأسوار أو ما تعرف بـ”الأحواش”، ما اعتبرته الأمانة؛ اعتداء على الأراضي الحكومية في تلك المنطقة، بينما كشف مصدر في أمانة المدينة، عن أن الجهات الرقابية في الأمانة، أقرت وجود الاعتداء على الأراضي الحكومية في مخطط شوران، أحد المخططات السكنية المعروفة “جنوب المدينة المنورة”، مبرزا أن الأمانة، خاطبت الجهات الرسمية في المدينة المنورة؛ لإزالة الاحداثات التي شهدتها الأراضي الحكومية ومناطق الخدمات في المخطط.

وبيّن المصدر، أن الاحداثات الجارية على المواقع الأربعة المختلفة، خلال الفترة الماضية؛ تنفيذ أسوار مختلفة على عليها، يتجاوز مساحة إحدى تلك المواقع نحو 20 ألف متر مربع، ويقع على أحد الشوارع التجارية المعروفة في شوران، حيث تم تنفيذ الأسوار خلال الفترة الماضية.

وأشارت مصادر مطلعة، إلى أن جهات حكومية في المدينة المنورة، باشرت التحقيق في اعتداءات على أراضٍ مخصصة لمرافق حكومية ومناطق خدمات في أحد اشهر المخططات السكنية “جنوب المدينة المنورة”، بعد أن رصدت الجهات الرقابية الميدانية في أمانة المنطقة؛ إنشاءات معمارية على أربعة مواقع مختلفة في نطاق منطقة قباء.

وأوضحت عدسات الكاميرات، في وقت سابق، وجود الإنشاءات المعمارية في أربعة مواقع مختلفة في المخطط المعتمد من أمانة منطقة المدينة المنورة، ويقع أحد تلك المواقع، على أحد أهم الشوارع التجارية فيه، بمساحة تبلغ نحو 20 ألف متر مربع، فضلا عن وجود عدد من المباني داخل الأرض، وموقع آخر، تم الاستيلاء عليه قرب شارع تجاري 64 مترًا، يقع شمال الموقع الأول، كما أن جميع المواقع التي تمَّ الاستيلاء عليها؛ تصنف من مناطق الخدمات والمرافق الحكومية الملحقة بالمخطط، ويعتبر هذا الاعتداء؛ الأول من نوعه في منطقة شوران، إذ لم يسبق أن سجلت المنطقة اعتداءات على الأراضي المعتمدة في المخططات السابقة كمرافق حكومية أو مناطق خدمات.

وتقع المواقع الأربعة التي تم الاعتداء عليها من قبل مجهولين، في مواقع استراتيجية، قرب أحد المواقع الخاصة بوزارة المياه في المدينة المنورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط