#السمنة_المفرطة تهدد بفتك عائلة كاملة والأم تناشد لحماية أبنائها

#السمنة_المفرطة تهدد بفتك عائلة كاملة والأم تناشد لحماية أبنائها

تم – عسير: دبّ الرعب في أسرة الضورة داخل خميس مشيط، بعد أن توفيت ابنتهم نورة، الاثنين، نتيجة مضاعفات السمنة، بعد وفاة شقيقها نايف، قبل أشهر للسبب نفسه، والمشهور بـ”سمين خميس مشيط” الذي أنزل القبر بواسطة الونش، فيما ينتظر شقيقاها اليتيمان عبدالله ونوف المصابان بالسمنة المفرطة وفقدان البصر فضلاً عن آلام منيرة الأحمري المصابة بأمراض عدة، أبرزها الفشل الكلوي؛ المصير نفسه.

وأوضحت الأحمري “أم نورة” التي  دفنت، المغرب، بعد وفاتها متأثرة بجرح في رجلها، أن جرح ابنتها لم يعتنَ به حتى تسبب لها بمضاعفات أدت إلى دخولها في غيبوبة، ومن ثم وفاتها داخل المستشفى العسكري في خميس مشيط، بعد أن قضت فيه شهرين متتاليين، مؤكدة أن السمنة؛ السبب الرئيس في جرح ابنها نورة الكفيفة، والمصابة بالفشل الكلوي.

وأضافت، أن السمنة تفتك بأبنائها الواحد تلو الآخر، حيث يعاني ابنها عبدالله من السمنة المفرطة، بعد أن اقترب وزنه من 180كيلوغرام، وفقدان البصر، وابنتها نوف التي تواجه الأمراض نفسها، فضلاً عن إصابتها بالفشل الكلوي.

وناشدت، القيادة الرشيدة؛ لإنقاذ ابنها عبدالله وابنتها نورة من مضاعفات السمنة، بعد أن أصبحا يواجهان المصير ذاته الذي تعرض له أشقاؤهما نايف ونورة رحمهما الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط