استخدام الأذان الإلكتروني في المساجد يحتاج لفتوى شرعية

استخدام الأذان الإلكتروني في المساجد يحتاج لفتوى شرعية
تم – الرياض
تداول مغردو “تويتر” خلال الفترة الأخيرة، صورا لساعات رقمية تحوي جهازا يطلق الأذان تتم برمجته تلقائيا بالتزامن مع أوقات الصلاة، استخدمها أئمة مساجد لم توضح هوياتهم أو أماكن المساجد التي يشرفون عليها، في أوقات الضرورة في حال عدم تمكنهم من الوصول قبل وقت الأذان.
وأوضح المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد في الرياض الشيخ عبدالله الناصر في تصريحات صحافية، أن إمكانية استخدام الأذان الإلكتروني في المساجد بديلا عن الإمام تحتاج إلى التحقق منها بفتوى شرعية، أما من ناحية اللائحة التنظيمية لعمل الأئمة فهم المسؤولون عن رفع الأذان للصلوات في المساجد فقط.
فيما أكد أحد الأئمة أنه لم يتم إبلاغهم بشكل رسمي بوجود أنظمة ولوائح تسمح أو تمنع استخدام الأذان الإلكتروني في المساجد، موضحا أنه لا توجد لديه خلفية عن الأمر مسبقا.
يذكر أن لوائح وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد تحدد واجبات موظفي المساجد وتتمثل في  مراعاة مواعيد الصلاة، المحافظة على نظافة المساجد، القيام بالواجب تحت الشريعة الإسلامية والابتعاد عما يخل بشرف الوظيفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط