الشرطة الألمانية تعتقل مؤسس “شرطة الشريعة”

الشرطة الألمانية تعتقل مؤسس “شرطة الشريعة”
تم – برلين : أعلنت الشرطة الألمانية أمس الثلاثاء، اعتقال الداعية “سفين لاو” المتهم بدعم تنظيم إرهابي في سوريا ومؤسس شرطة الشريعة.
وأوضحت النيابة العامة الاتحادية في بيان صحافي تناقلته وكالات الأنباء، أن الداعية السلفي متهم بتجنيد شابين للجهاد في منطقة دوسلدورف لحساب تنظيم جيش المهاجرين والأنصار في سوريا، وأنه ذهب إلى سوريا أواخر سبتمبر 2013 لنقل 250 يورو لأحد هذين المجندين، واشترى لدى عودته إلى ألمانيا معدات للرؤية الليلية للتنظيم بقيمة 1440 يورو.
يذكر أن سفين لاو البالغ من العمر 35 عاما يعد من أكثر السلفيين شهرة وإثارة للجدل في ألمانيا، وقد وُلد لأسرة كاثوليكية فيما أمضى فترة مراهقته في تدخين الأعشاب المخدرة ولعب كرة القدم، دون أن يكون لديه أي التزام ديني ليعتنق الإسلام في سن الـ15 ويغير اسمه إلى “أبي آدم”.
وأطلق لاو ما يُعرف في ألمانيا بشرطة الشريعة التي نظمت تجمعات عدة في صيف 2014 في شوارع فوبرتال لرجال يرتدون سترات برتقالية تحمل شارة شرطة الشريعة، بهدف فرض عدم شرب الكحول وعدم الاستماع للموسيقى وعدم لعب الميسر على الشباب، والخميس الماضي برأت محكمة ألمانية مجموعة من عناصر شرطة الشريعة وقالت إنهم لم يخرقوا القانون المتعلق بارتداء الزي الموحد أو قانون التجمع.
وتشير إحصاءات مكتب حماية الدستور، إلى تنامي السلفية المتشددة في ألمانيا حيث ارتفع عدد أعضائها من 2000 شخص إلى حوالي 7000 وذلك خلال سنوات قليلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط