4.3 ملايين جندي نظامي يمثلون نواة #التحالف_الإسلامي_العسكري

4.3 ملايين جندي نظامي يمثلون نواة #التحالف_الإسلامي_العسكري
تم – الرياض
سارعت الدول الاسلامية حول العالم منذ أعلن المملكة عن تشكيل التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب، إلى الترحيب بالتحالف والمشاركة فيه، وتشير الأرقام الأولية إلى أن نحو 4.3 ملايين جندي نظامي سيمثلون نواة لهذا التحالف.
وفي سابقة تاريخية تعد الأولى من نوعها، أصدرت 35 دولة بيانا مشتركا أعلنت فيه تشكيل تحالف إسلامي عسكري بقيادة المملكة العربية السعودية لمحاربة الإرهاب، وأعلن ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، فجر الاثنين، أن هدف من هذا التحالف محاربة جميع المنظمات الإرهابية دون اقتصاره على “داعش”.
وقدر خبراء في تصريحات صحافية لصحيفة محلية، قوام هذا التحالف العسكري بأكثر من 4.3 ملايين جندي نظامي.
وأوضح الأمير محمد، في مؤتمر صحافي عقده بقاعدة الملك سلمان الجوية بالرياض في وقت متأخر الاثنين، عقب إعلان البيان المشترك بتشكيل تحالف إسلامي عسكري، أن التحالف يضم مجموعة من الدول التي تشكل غالبية العالم الإسلامي، وهذا يأتي من منطلق حرصها على محاربة هذا الداء الذي تضرر منه المسلمون أولاً قبل المجتمع الدولي ككل، ومن المقرر أن يتم إنشاء غرفة عمليات للتحالف في الرياض، لتنسيق ودعم الجهود لمحاربة الإرهاب في جميع أقطار وأنحاء العالم الإسلامي، مشيرا إلى أن كل دولة ستسهم بحسب قدراتها.
وأضاف كل دولة إسلامية تحارب الإرهاب بشكل منفرد، ومن ثم فإن تنسيق الجهود بات مهما جدا، ومن خلال غرفة العمليات سوف تتطور الأساليب والجهود، التي يمكن أن نحارب بها الإرهاب في جميع أنحاء العالم الإسلامي.
وتابع ولي ولي العهد لدينا عدد من الدول تعاني من الإرهاب، من بينها سوريا، والعراق، ومصر، واليمن، وليبيا، ومالي، ونيجيريا، وباكستان، وأفغانستان، وهذا يتطلب جهودا مكثفة لمحاربته، وبلا شك سيكون هناك من خلال التحالف تنسيق لمحاربته من خلال هذه الجهود، مضيفا من خلال غرفة العمليات سوف يتم حصر المنظمات الإرهابية أيا كان تصنيفها، وفيما يخص العمليات في سورية، والعراق لا نستطيع القيام بهذه العمليات إلا بالتنسيق مع الشرعية، ومع المجتمع الدولي.
كما أوضح الأمير أن التحالف الإسلامي العسكري سينسق مع الدول المهمة في العالم والمنظمات الدولية في هذا العمل، لافتا إلى أن التحالف سيحارب الإرهاب عسكريا وفكريا وإعلاميا بالإضافة إلى الجهد الأمني الرائع القائم حاليا.
يذكر أن هذا التحالف يضم كل من السعودية، الأردن، الإمارات، باكستان، البحرين، بنجلاديش، بنين، تركيا، تشاد، توجو، تونس، جيبوتي، السنغال، السودان، سيراليون، الصومال، الجابون، غينيا، فلسطين، جمهورية القمر، قطر، كوت دي فوار، الكويت، لبنان، ليبيا، المالديف، مالي، ماليزيا، مصر، المغرب، موريتانيا، النيجر، نيجيريا، واليمن، فضلا عن أكثر من عشر دول إسلامية أخرى أبدت تأييدها لهذا التحالف وستتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، ومنها جمهورية إندونيسيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط