العفو الدولية تتهم تركيا بطرد لاجئين سوريين وأنقرة تنفي

العفو الدولية تتهم تركيا بطرد لاجئين سوريين وأنقرة تنفي
Syrian Kurds carry their belongnings near the Syrian border at the southeastern town of Suruc in Sanliurfa province, on September 20, 2014. Tens of thousands of Syrian Kurds flooded into Turkey on September 20, fleeing an onslaught by the jihadist Islamic State group that prompted an appeal for international intervention. AFP PHOTO/BULENT KILIC

تم – اسطنبول

اتهمت منظمة العفو الدولية، السلطات التركية بتوقيف عدد من اللاجئين السوريين والعراقيين، وترحيلهم إلى بلديهم بعد الإساءة إليهم منذ أيلول/ سبتمبر الماضي.

وأكدت العفو الدولية في تقرير لها الأربعاء عشية قمة للاتحاد الأوروبي حول أزمة المهاجرين، أنه “بموازاة المناقشات حول الهجرات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، قامت حكومة أنقرة بتوقيف واحتجاز عدد كبير جدا ربما مئات اللاجئين وطالبي اللجوء”.

وكشف تقرير المنظمة غير الحكومية، استنادا إلى شهادات أن “بعض اللاجئين أكدوا تقييدهم وضربهم ونقلهم بالقوة إلى المناطق التي هربوا منها”.

وعلى الفور، نفت السلطات التركية هذه الاتهامات، وصرَّح مسؤول كبير “ننفي بشكل قاطع أن يكون لاجئون سوريون أجبروا على العودة إلى سورية”، مؤكدًا أن سياسة “الباب المفتوح” التي اتبعت منذ بداية النزاع السوري ما زالت مطبقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط