“أبو متعب الأميركي” يتحول إلى نجم لامع في السعودية

“أبو متعب الأميركي” يتحول إلى نجم لامع في السعودية
تم –  واشنطن : نجح الأميركي جاشو فان الستاين في الوصول إلى الشباب السعودي في شكل سريع عبر محاكاته الكثير من تفاصيل حياتهم الاجتماعية اليومية في مقاطع فيديو يبثها عبر قناته على “يوتيوب”.
واشتهر الستاين على “يوتيوب” بشخصية أبو متعب الأميركي، وبحسب إحدى الصحف العربية، حاول الشاب الوصول بمقاطع فيديو ساخرة إلى المشاهدين من أبناء مدينته دالاس الأميركية إلا أنه فشل، لكنه نجح بشكل ملحوظ عندما بدأ يتقن اللهجة السعودية، ليغير الإيميل الذي تلقاه الشاب عام 2013 حياته، إذ تضمن دعوة إلى زيارة السعودية والإقامة فيها، ليقبل سريعاً الدعوة وما تضمنته من تجربة جديدة.
ويقول جاشو في تصريحات صحافية، إنه شعر بأنه غير مقبول لأول مرة في حياته عندما زار سان أنطونيو في ولاية تكساس، بعد أحداث 11 من أيلول سبتمبر، مضيفا كنت مسلماً أبيضاً، ولذلك رفضني الأميركيون الآخرون في الولاية حتى المسلمين من العرب أو الهنود في أميركا كانوا يرفضونني أيضاً، لأنهم يرونني مجرد أميركي آخر، فشعرت بالوحدة فعلاً، واستمر الوضع إلى أن تعرفت على مجموعة من المبتعثين السعوديين في جامعة شمال تكساس، ومن خلالهم تعلمت اللغة العربية، واللهجة السعودية على وجه الخصوص.
وأوضح جاشو أن أولى تجاربه لتصوير مقاطع يوتيوب كانت في نهاية 2011، عندما قرر تصوير مقطعاً جاداً يطالب فيه الغرب بتغيير الصورة التي كونوها عن الإسلام والمسلمين، لكنه عاد ليقدم فيديو آخر بنبرة أكثر طرافة، تحدث فيه عن علاقته باصدقائه السعوديين، لكن أحداً لم ينتبه إلى تلك المواد المصورة على حد تعبيره، لافتا إلى أنه كان على موعد مع الشهرة عندما قام الطلاب السعوديين في الجامعة، ليقوموا بنشرها عبر «تويتر» ليتحول إلى نجم لامع بين السعوديين.
يذكر أن جاشو ولد لأم تركية مسلمة، وقضى حياته متنقلاً بين تركيا وأميركا، بحكم عمل والده في سلاح الجو الأميركي، لكنه لا يحمل أي أصل عربي، ولم يتحدث يوماً العربية في طفولته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط