سفراء دول إسلامية يُشيدون بـ “التحالف العسكري” ضد الإرهاب

سفراء دول إسلامية يُشيدون بـ “التحالف العسكري” ضد الإرهاب

تم-الرياض : اعترف سفراء دول إسلامية بأهمية “التحالف العسكري الإسلامي” لمواجهة الإرهاب، مؤكدين أهمية هذه الخطوة التي بدأت بمبادرة من المملكة، مشددين على ضرورة محاربة الإرهاب بكل أشكاله، عسكريًّا وفكريًّا وأمنيًّا وإعلاميًّا.

 وأكد السفراء، أن التحالف يُعتبر نقلة نوعية في مواجهة التهديدات الإرهابية التي تعصف بالمنطقة والعالم، معتبرين أن أهميته تنبع من إعلانه بقيادة دولة رائدة لها تجربة مشهودة في مواجهة هذه الآفة، لتشكيل قوة رادعة في مواجهة قوى الشر.

 وذكر سفير جيبوتي لدى المملكة، عميد السلك الدبلوماسي، ضياء الدين بامخرمة، أن التحالف يؤكد وحدة الموقف الإسلامي في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف الأمة الإسلامية والإنسانية، مشيدًا بالدور الريادي للمملكة، بقيادة خادم الحرمين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، في الدفاع عن قضايا الأمة ومواجهة التحديات التي تعصف بها.

 وعد السفير السوداني، عبدالحافظ محمد إبراهيم، أن التحالف خطوة مهمة، ونقلة نوعية في مواجهة التهديدات الإرهابية التي تعصف بالمنطقة والعالم، مؤكدًا أن بلاده أيدت التحالف، وأعلنت دعمها المطلق له.

 وعبر السفير اليمني، زين القعيطي، عن تأييد بلاده الكامل لإعلان المملكة قيام تحالف عسكري إسلامي ضد الإرهاب بكل أشكاله، في ظل تنامي التنظيمات الإرهابية، وممارساتها الإجرامية تعصف بالمنطقة، منوهًا بالريادة السعودية في خدمة المسلمين وقضاياهم.

 ورحب السفير الفلسطيني، بسام الأغا، بالتحالف، وثقة بلاده في ريادة المملكة وحكمة خادم الحرمين الشريفين، معتبرًا أن التحالف يُمثل رؤية استراتيجية واستشرافًا مستقبليًّا في مواجهة الإرهاب بمواقف حازمة وحاسمة، لاسيما في ظل التردد الغربي، ومحاولته إلصاق الإرهاب بالإسلام.

 وثمن السفير الأردني، جمال الشمايلة، جهود المملكة في محاربة الإرهاب، مؤكدًا أنها كانت ولا تزال محل تقدير العالم أجمع، والقناعة بدور المملكة كدولة رائدة لتقود التحالف ضد الإرهاب الذي أصبح آفة عالمية.

 وأعلن السفير التركي، يونس دميرار، استعداد بلاده للمساهمة ودعم التحالف، لاسيما أن هناك من يسعى لإلصاق تهمة الإرهاب بالإسلام، مشيرا إلى أن التحالف الجديد تأكيد على أن العالم الإسلامي يقف صفًّا واحدًا موحدًا ضد الإرهاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط