واشنطن: لم نجد أي دليل على شراء الحكومة التركية النفط من “داعش”

واشنطن: لم نجد أي دليل على شراء الحكومة التركية النفط من “داعش”

تم-الرياض

 

أكدت مساعد وزير الخزانة الأميركي، “آدم زوبن”، في الموجز الصحافي للبيت الأبيض، أمس الأربعاء، أن الولايات المتحدة، لم تجد أي دليل على ضلوع الحكومة التركية في صفقات متعلقة بشراء النفط من تنظيم “داعش”.

 

وأشار زوبن إلى أن حكومة بشار، من بين مشتري النفط من “داعش”، لاسيما عندما يتعلق الأمر بالغاز، مضيفاً، “أما بالنسبة لوجهته النهائية، فأعتقد بشكل عام، أن الكثير من نفط “داعش”، يباع داخل الرقعة التي يسيطرون عليها، سواء أكان ذلك لغرض تزويد أعمالهم أو عملياتهم العسكرية بالوقود أو لتجهيز مناطقهم بالكهرباء”.

 

وذكر أن بلاده تقوم بتحشيد دولي للتضييق مالياً على “داعش” عبر مجلس الأمن، مبيناً، “نحن نعمل عبر المحافل الدولية مثل المجموعة الدولية لمكافحة “داعش” والتي تقودها المملكة وإيطاليا والولايات المتحدة، والتي تضم 30 منطقة في مختلف أنحاء العالم، وهو منبر مثالي لنا لتبادل المعلومات”.

 

وأوضح زوبن أن هنالك تعاوناً مع “حكومتي الأردن وتركيا لتكثيف المراقبة والإشراف على القنوات المالية الأقل رسمية، مثل شركات الخدمات المالية ومكاتب الصيرفة، “والتي نعتقد أن “داعش” يستخدمها في تهريب العملة”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط