بعد احتجاج والديه.. لوبن تحذف صورة لجثة صحافي أميركي مقطوعة الرأس

بعد احتجاج والديه.. لوبن تحذف صورة لجثة صحافي أميركي مقطوعة الرأس

تم – باريس

استجابت زعيمة اليمين المتشدد في فرنسا رئيسة الجبهة الوطنية مارين لوبن، لطلب عائلة الصحافي الأميركي جيمس فولي، بسحب صورة لجثته مقطوعة الرأس من حسابها في تويتر.

وأكدت لوبن في تصريحات صحافية، “لم أكن على علم بأنها صورة لجيمس فولي؛ يمكن للجميع الحصول عليها على غوغل، أبلغت هذا الصباح أن أسرته طلبت سحبها وبالطبع فعلت ذلك”.

وكان والدا الصحافي جيمس فولي الذي أعدمه تنظيم داعش، أصدرا بيانًا جاء فيه “نحن مصدومون جدا لاستعمال جيم لأغراض سياسية من قبل لوبن ونأمل أن تسحب صورة ابننا فورا وكذلك صورتين أخريين”.

وأضافا “لقد عملنا كي تكون مأساتنا عاملا لتحسين العالم من حولنا وما فعلته لوبن هو عكس ما كان يمثله جيم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط