اتفاق بين #سامبا وجمعية #البر لتوزيع وحدات سكنية على المحتاجين

اتفاق بين #سامبا وجمعية #البر لتوزيع وحدات سكنية على المحتاجين

تم – الرياض : أعلنت جمعية البر الخيرية بالرياض، توقيع اتفاقية مع مجموعة “سامبا” المالية، لتسلّم أول دفعة من الوحدات السكنية، ضمن مبادرة “سامبا” المجتمعية المعنية بتوفير 500 وحدة سكنية مؤثثة بالكامل للفئات المحتاجة في المملكة.

وحضر أمير منطقة الرياض رئيس مجلس إدارة الجمعية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، توقيع الاتفاقية التي تتضمن تسليم وتملّك 32 وحدة سكنية مؤثثة بالكامل، تمثل الدفعة الأولى من المجموع الإجمالي لوحدات المبادرة، لتتكفل الجمعية بدورها بإدارتها وتسليمها لمستحقيها.

ومثل مجموعة سامبا المالية في توقيع الاتفاقية رئيس مجلس إدارتها عيسى بن محمد العيسى، بينما مثل الجمعية أمينها العام بالرياض الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن آل بشر.

وأشاد سمو أمير منطقة الرياض، بثمار هذا الاتفاق الذي جاء بعد عمل جاد ومُخطط لمشروع اجتماعي رائد, ومتمنيًا له التوفيق لتأدية أدواره الكبيرة، واصفا هذه المشاريع بالعمل الحقيقي باتجاه التكافل الاجتماعي المنشود.

وثمن سموه مبادرة مجموعة سامبا الاجتماعية، بوصفها تحقيقًا للتكافل الاجتماعي، الذي دأبوا عليه من خلال مسؤوليتهم الاجتماعية، مشيرًا إلى تفاؤله بالمستقبل الذي تعتزم فيه “سامبا” تنفيذ مشاريع اجتماعية سيكون لها بالغ الأثر على مستوى التكافل الاجتماعي.

وأعرب رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الرياض على دعمه لهذه الاتفاقية، المجسدة لنموذج التعاون والشراكة البناءة بين القطاعات الحكومية والتجارية والإنسانية، والمردود الذي يعود به هذا التعاون والشراكة على المواطن الكريم، منوهًا بدور جمعية البر المهم والفاعل على الصعيد الاجتماعي والإنساني بشكلٍ عام، وفيما يتعلق بهذه المبادرة ودورها في إنجاح تنفيذها بالشكل المأمول.

من جانبه نوه الأمين العام للجمعية بالدور التكاملي بين القطاعات الحكومية والأهلية والقطاعات العاملة في المجال الإنساني والخيري، وتشكيلها لمنظومة عمل متكاملة تحقق رؤية القيادة الرشيدة في تلبية احتياجات أبناء هذا الوطن بجميع شرائحهم وفئاتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط