140 استراحة مهددة بالإغلاق على الخطوط السريعة بين #جدة والمدينة

140 استراحة مهددة بالإغلاق على الخطوط السريعة بين #جدة والمدينة

تم – جدة

تنقضي مهلة العامين التي منحتها أمانة محافظة جدة لملاك 140 محطة على الخطوط السريعة، بعد أقل من 60 يوما، علمًا أن الأمانة هددت بإغلاق المحطات غير الملتزمة بمعايير التطوير التي طرحتها قبل نحو عامين.

وأعلن المتحدث باسم أمانة محافظة جدة محمد البقمي، أن المهلة التي أعطتها لملاك 140 محطة على الخط السريع تنتهي خلال الشهرين المقبلين، موضحا أنها تضمنت المطالبة بتطوير المحطة حسب المعايير أو التعاقد مع 4 شركات كبرى (3 شركات سعودية، وواحدة إماراتية) وهددت بالإغلاق بعد هذه المهلة.

وأضاف أن الملاك حتى هذه اللحظة يرفضون خطط تطوير المحطات أو التعاقد مع الشركات التي حددتها الأمانة، قائلا إن “هناك لجنة شكلت من قبل أمانة محافظة جدة لتطوير المحطات داخل المدينة وخارجها على الخطوط السريعة، وحددت 4 شركات لتطوير هذه المحطات وأعطت الملاك مهلة عامين لتصحيح أوضاعهم”.

ونوَّه بأن الأمانة تعاقدت مع استشاري متخصص، عمل على زيارة كل المحطات وتحديد النواقص والاحتياج ورفع بدوره تقريرا مفصلا عن جميع المحطات إلى الأمانة، وذلك وفق معايير عالمية.

وأضاف “لا يمكن إجبار المحطات في الوقت الحالي على أي شيء حتى تنتهي المهلة التي حددتها الأمانة ثم يتم إغلاق تلك المحطات التي لم تلتزم بالمعايير المطلوبة التي تم تحديدها وإبلاغ أصحابها بها وتسهيل تعاقدهم مع الشركات”.

وتنتشر على طريق جدة – المدينة المنورة، محطات واستراحات للمسافرين يعبرها الحجاج والمعتمرون في المواسم، ويعتبر مواطنون أن المحطات لا ترتقي إلى الخدمات التي تقدمها المملكة للحجاج، فـ”الطريق مليء بالاستراحات المتهالكة والأسعار المرتفعة”، مشيرين إلى أن سوء الخدمات يرجع إلى غياب الرقابة بحسب ما يعتقدون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط