فني مستشفى ينتحل شخصية منة عرفة ويبتز 70 طالبة في #مصر

فني مستشفى ينتحل شخصية منة عرفة ويبتز 70 طالبة في #مصر

تم – القاهرة : أوقفت الشرطة المصرية، عاملًا فنيًا في أحد المستشفيات المصرية بتهمة ابتزاز أكثر من 70 فتاة في المرحلة الإعدادية عن طريق موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

واعترف العامل خلال التحقيقات، بأنه انتحل شخصية الفنانة الشابة منة عرفة واشترك في (غروب) الصف الثاني الإعدادي، بغرض عمل صداقات مع البنات القاصرات اللاتي يبلغن من العمر ما بين 12 و14 عاما، لاستدراجهن إليه.

وأضاف المتهم، أنه وعد الطالبات بمساعدتهن للدخول إلى مجال التمثيل، حيث طلب منهن إرسال صور شخصية بملابس فاضحة له على أساس مساعدتهن للوصول للشهرة والمجد، حيث أظهرت تلك الصور أماكن من أجسادهن، ثم طلب منهن فيديوهات تكشف فيها مفاتن الجسم.

وأشار إلى أنه تبادل مع الفتيات صورا من جانبه على أساس أنه منة عرفة، وبعد مرور فترة كشف لهن عن هويته الحقيقية، مطالبهن بإرسال فيديوهات جديدة بصفة يومية وفي أوضاع جنسية مختلفة، مؤكدًا لهن فى حالة رفض إحداهن سيقوم بنشر صورها وفيديوهاتها السابقة على مواقع التواصل الاجتماعي، فاستجابت الفتيات جميعا لرغبته، ماعدا اثنتين حررتا محضرا ضده.

وأبلغت ربة منزل، الشرطة بأن ابنتها تتعرض للابتزاز عن طريق شخص يرسل رسائل إلى هاتف ابنتها القاصر (13 عامًا) باستخدام تطبيق (واتس آب) منتحلًا شخصية إحدى الفنانات، وطلب منها إرسال عدة مقاطع فيديو شخصية له وقامت بالفعل بإرسالها، ثم راودها عن نفسها وساومها لدفع مبالغ مالية، وإلا سيقوم بنشر تلك المقاطع على مواقع يوتيوب وفيسبوك، وقام رجال المباحث بإجراء التحريات التي أكدت صحة الواقعة.

وكشفت التحريات أن المتهم استخدم برنامجا متطورا في تقليد صوت الآخرين، والاتصال بالفتيات لاستدراجهن لتصوير أنفسهن في أوضاع مخلة وإرسال الصور والفيديوهات على هاتفه المحمول، مستغلا براءة الفتيات القاصرات، ثم يقوم عقب الحصول على الفيديوهات بالاتصال مع أسر الضحايا ومساومتهم للحصول على مقابل مالي، وفي حالة الرفض يتم نشر صورهن على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وتمكنت قوات الأمن من القبض عليه، وبحوزته عدد من المقاطع الجنسية لمجموعة من الفتيات القاصرات، على جواله الخاص، وحرر المحضر اللازم للواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط