شركات الحديد تهدد بتصعيد ملف التصدير إلى مجلس الشؤون الاقتصادية

شركات الحديد تهدد بتصعيد ملف التصدير إلى مجلس الشؤون الاقتصادية
تم – الرياض
هددت اللجنة الوطنية لشركات الحديد بتصعيد ملف تصدير فائض إنتاج مصانع الحديد المحلية إلى مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وذلك بعد تأخر قرار وزارة التجارة والصناعة بإعطاء المصانع الضوء الأخضر لبدء التصدير.
وأوضح رئيس اللجنة م. شعيل العايض في تصريحات صحافية، أن هبوط أسعار الحديد عالمياً خصوصاً في الصين بسبب تباطؤ اقتصادها ساهم في تصدير كميات تصل إلى 110 ملايين طن من الحديد خلال 2015، وشمل التصدير الصيني الهائل المملكة ودول الخليج، على الرغم من أن السعودية لديها مصانع حديد تتمتع بفائض انتاج يصل إلى مليون طن.
وطالب العايض بتفعيل قانون حماية الرسوم الذي أقرتها دول مجلس التعاون الخليجي الأسبوع الماضي لحماية الصناعة المحلية، مشيراً إلى أن دول العالم تطبق هذا القانون لحماية صناعتها الداخلية.
وأشار إلى أن اللجنة ستصعد ملف قرار تصدير الفائض من الحديد إلى مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع عبر مجلس الغرف السعودية، وذلك نظرا لطول انتظار قرار السماح بالتصدير من قبل وزارة التجارة والصناعة والتي وعدت بدراسة مقترح اللجنة بالتصدير منذ فترة طويلة ودون نتائج على أرض الواقع.
وتابع أن تصدير الحديد المحلي إلى الخارج سيتيح للشركات السعودية تصدير كميات بحدود 500 ألف طن خلال نهاية 2015 بقيمة سوقية تبلغ 1.2 مليار ريال، مبيناً أن المصانع قد تلجأ إلى تسريح بعض الموظفين من كافة الجنسيات ومن ضمنهم سعوديون، نتيجة عدم تحقيقها أرباحاً تغطي ارتفاع التكلفة في ظل استمرار عدم التصدير إلى الخارج وفرض رسوم حماية على واردات الحديد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط