“نزاهة”: تزوير وتبديد للمال العام بأكثر من مليون ريال في مستشفى المجمعة

“نزاهة”: تزوير وتبديد للمال العام بأكثر من مليون ريال في مستشفى المجمعة

تم-الرياض

 

أكد المتحدث الرسمي للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد “نزاهة”، عبدالرحمن بن أحمد العجلان، أن الهيئة تلقت خطاباً من وزارة الصحة يفيد بعدم توريد أجهزة طبية إلى بعض أقسام مستشفى الملك خالد في محافظة المجمعة في منطقة الرياض تم تأمينها بالشراء المباشر بمبلغ إجمالي قدره 1,194,900 ريال، رغم التوقيع بالاستلام والتركيب والتشغيل والتدريب من قبل إدارة المستشفى السابقة وصرف قيمة تلك الأجهزة للمؤسسات التي تم تعميدها بالتوريد، بعد تجزئة تلك المنافسة إلى ثلاث عمليات للوصول بها إلى صلاحيات المدير العام للشؤون الصحية في منطقة الرياض.

 

وأشار العجلان إلى تعاون وزارة الصحة في القضية وتشكيلهم لجنة للشخوص إلى المستشفى للتحقيق الأولي، فيما كلفت الهيئة بعد ذلك ممثل لها بالشخوص لوزارة الصحة ومقابلة المسؤولين والاطلاع على المستندات موضوع التحقيق.

 

وأضاف أن الهيئة اتضح لها وجود شبهة سوء الاستعمال الإداري وتبديد المال العام والتزوير في هذه العملية، مبينا أن الهيئة أحالت ذلك إلى هيئة التحقيق والادعاء العام استناداً لاختصاصات الهيئة الواردة في المادة الثانية من تنظيمها.

 

وأوضح أن “نزاهة” طلبت من هيئة التحقيق والادعاء العام، التحقيق وتحديد المسؤولين عن هذه العملية وإحالتهم إلى المحكمة المختصة وإفادة الهيئة بما يتم.

 

وأعرب العجلان عن شكره لوزارة الصحة على تعاونها، معرباً عن أمله بتعاون الجميع مع الهيئة لمكافحة الفساد والإبلاغ عن أي شبهة فساد إسهاماً منهم في القضاء على تلك الممارسات الدخيلة على مجتمعنا وتنفيذاً لما تضمنته الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد وتنظيم الهيئة، بوصفها أحد الشركاء المهمين في القضاء على جرائم الفساد وفقاً لطرق الإبلاغ التي وفرتها الهيئة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط