سابين يُصرح بحسم مسألة قدرة “داعش” على استلام أموال من الخارج

سابين يُصرح بحسم مسألة قدرة “داعش” على استلام أموال من الخارج

تم-باريس

 

صرح وزير المال الفرنسي، مايكل سابين، بأن تنظيم “داعش” يجني أمواله عبر ثلاثة أمور، وذلك بعد تقديرات بإنفاق التنظيم مبالغ مالية ضخمة العام الماضي، وصلت لملياري دولار.

 

وأضاف سابين في تصريح صحافي، “”داعش” ليس دولة حقيقية، ولكنهم يسيطرون على مساحات واسعة وهذه المساحات غنية بموارد نفطية وزراعية إلى جانب سكان هذه المناطق التي فرضت عليهم المساهمة، هناك حل وحيد، وهو ضرب “داعش” وجعله يختفي من سورية والعراق.”

 

وتابع، “بالنسبة لكميات الأموال الكبيرة فإن المسألة حُسمت سابقاً، حيث يمكننا تقفي حركة هذه الأموال الكبيرة بين عناصر تنظيم “داعش” وجهات في الخارج، وبمساعدة الأمم المتحدة، فإننا قادرون على وقف استلام “داعش” لهذه المبالغ المقبلة من الخارج.”

 

وأردف، “هناك أمران آخران، الأول هو النفط الذي يباع خارج سورية والعراق لجهات معينة، وإن ثبت ذلك، فإن ما سنقوم به وقف وتجميد موارد هذه الجهات أو الأشخاص، أما الأمر الثاني فهو تهريب التحف والقطع التاريخية من المناطق التي سيطر عليها “داعش” وبيعها في الخارج”.

 

وختم الوزير الفرنسي، “بالنسبة للمعلومات التي أملكها، فإن تهريب النفط يتم محليا من خلال شبكات بواسطة أشخاص في سورية والعراق، ويمكن أيضا تهريبها إلى الدول المجاورة، إنها مناطق محدودة ولكن مع ذلك تبقى كبيرة”.

تعليق واحد

  1. الله يكفينا شرهم أمين يارب العالمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط