إدانة بريطاني ضرب سعوديًا متزوجًا من ابنته وتركه غارقًا في دمائه

إدانة بريطاني ضرب سعوديًا متزوجًا من ابنته وتركه غارقًا في دمائه

تم – لندن : قضت محكمة كراون كورت في كامبردج، بإدانة بريطانيين اثنين وتأجيل النطق بالحكم عليهما إلى 15 كانون الثاني/ يناير المقبل، بتهمة الاعتداء بالضرب المبرح على سعودي (زوج ابنة أحدهما) وتركِه في الشارع ينزف في حالة حرجة دون إسعافه.

وجاء قرار الإدانة بعد ثلاثة أسابيع من الجلسات، واعتبرت المحكمة أن المتهميْن، وعمرهما 59 و61 عامًا، قصدا التسبب في ضرر جسدي جسيم للمجني عليه البالغ من العمر 31 عامًا، ورفضت توجيه تهمة الشروع في القتل لهما، في الواقعة التي حدثت في شهر حزيران/ يونيو الماضي.

واطلعت المحكمة على تقرير الشرطة الذي أفاد أنه تم العثور على المجني عليه غارقًا في دمائه ويعاني من نزيف حاد؛ بسبب طعنات وُجّهت إليه، حيث تم نقله إلى مستشفى “أدينبروكس” وتم علاجه، وهو الآن بصحة جيدة.

وتبيّن للمحكمة أن أحد المعتدييْن هو والد زوجة المجني عليه، والذي أخذ ابنته، زوجة الضحية، ووليدها وانتقلا من السعودية إلى بريطانيا في عام 2014 للعيش هناك، مبررًا اعتداءه على الشاب الضحية، بأنه يعتقد أنه جاء ليخطف زوجته وابنه.

وأوقفت الشرطة، ثلاثة رجال آخرين، تتراوح أعمارهم بين 27 و24 عامًا؛ لعلاقتهم بتهمة الشروع في القتل، ولكن أفرجت عنهم بعد ذلك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط