#القصيم على موعد مع إعادة الانتخابات البلدية

#القصيم على موعد مع إعادة الانتخابات البلدية

تم – القصيم : تنظر لجنة الفصل بالطعون والمخالفات الانتخابية للمجالس البلدية بالقصيم، في طعن تقدم به مرشح فوجئ باستبعاد اسمه يوم الاقتراع السبت الماضي، في سابقة من نوعها ربما تقود إلى إعادة الانتخاب في المحافظة.

وأكدت لجنة الفصل أنها تنظر حاليا في شكوى مرشح تسلم بطاقة الترشح، لكنه لم يجد اسمه في قائمة المرشحين يوم الانتخابات، ما اعتبره حال دون فوزه.

وكشف مصدر في اللجنة أن الأمر لا يزال قيد النظر، وسوف تعلن النتائج لاحقا، ولم تستبعد مصادر أخرى إمكانية إعادة الاقتراع في محافظة عنيزة، في حال ثبوت خطأ اللجنة من الناحية الإجرائية وذلك خلال التحقيق الذي تجريه حاليا لجنة الطعون بالقصيم.

واستغرب المرشح رقم 22 فهد بن عبد الله المقرن المسجل بالدائرة رقم 386 في منطقة القصيم، في تصريحات صحافية، غياب اسمه، قائلا “تسلمت بطاقة مرشح قبل التصويت بثلاثة أيام فقط، وفوجئت يوم الانتخابات بأن اسمي ليس ضمن المرشحين”.

وأضاف المقرن “ترشحت بدافع من بعض المؤيدين لمشاركتي في المجلس البلدي، وقدمت أوراقي كاملة، بل تمت إفادتي برسالة على جوالي قبل أيام من الانتخابات، بطلب حضوري لتسلم بطاقة الترشح، فراجعت مقر اللجنة وسألوني عن حملتي فأبلغتهم أنه ليست لدي حملة ولا مقر أو أي لوحات، وأكدوا لي عدم وجود مخالفات بحقي، وتسلمت البطاقة، وغادرت”، لافتا إلى أن مناصريه اتصلوا به لاحقا ليجددوا له الدعم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط