علماء يكشفون عن أحدث علاج لمرض التهاب الكبد الوبائي

علماء يكشفون عن أحدث علاج لمرض التهاب الكبد الوبائي

تم – الرياض : كشف مختصون في أمراض الكبد والجهاز الهضمي، خلال ندوة طبية في الرياض، عن أحدث علاج لمرض التهاب الكبد الوبائي C، “ج”، بمعدلات شفاء بلغت 95%، دون أن يترك أية آثار جانبية.

وأكد المختصون في ندوة “العلاج.. لا مجال للحلول الوسط”، تطوير عقار “هارفوني” المكون من مادتي سوفوسبوفير ولديباسفير، للمساعدة في علاج الالتهاب الكبدي الوبائي “ج” بمعدل نجاح يصل إلى 99%.

وأوضح استشاري أمراض الكبد ورئيس قسم زراعة الكبد للبالغين في مستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور فيصل أبا الخليل، أن هذا العقار أحدث تغيرا جذريا في علاجات الالتهاب الكبدي الوبائي “ج” خلال الأعوام القليلة الماضية، مشيرا إلى أن 200 مليون شخص مصابون بهذا المرض على مستوى العالم، وفي المملكة 100 ألف شخص مصاب.

وأشار الدكتور ستيفانو فاجيولي، إلى تطوير هذا العقار لعلاج المرض دون الحاجة لإجراء زراعة للكبد، بينما أكد الدكتور محمد بابطين، أن هذا الدواء فعال ضد النمط الجيني 1 و4، لافتا إلى أن مستشفيات وزارة الصحة تعمل جاهدة لضمان علاج عدد من المرضى.

وعلق الدكتور فيصل سناي قائلا “هارڤوني هو ثورة حقيقية لعلاج فيروس (سي)، لسهولة تناوله ودرجة الأمان العالية فيه”، علمًا أن هذا العقار يقدم في أوروبا للمصابين بالنمط الجيني 1 و4 من الفيروس.

ويوصف الريبافيرين إضافة لهارفوني لعلاج المصابين بالنمط الجيني 3 من الفيروس، وفي الولايات المتحدة الأميركية يوصف لعلاج المرضى البالغين المصابين بالنمط الجيني 1 من الفيروس.

تعليق واحد

  1. فوزيه الغانم

    اعني من الكبد الوبائي سي ولي يسعدني في العلاج الله يجزه خير سعوديه ومقيمه في الرياض

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط