شرطة دبي تقبض على أخطر تاجر مخدرات في العالم

شرطة دبي تقبض على أخطر تاجر مخدرات في العالم

تم – دبي : تمكنت شرطة دبي الإماراتية من إحباط تهريب شحنة مخدرات تزن 1500 كيلوغرام من مادة “الكوكايين”، آتية من أميركا اللاتينية إلى إسبانيا، تقدر قيمتها بـ500 مليون دولار.

وقال القائد العام للشرطة اللواء خميس، إن “المساهمة الميدانية والاستخباراتية لشرطة دبي في العملية أدت إلى إحباط تهريب الشحنة المخدرة”.

وأوضح أن العملية “أدت إلى تفكيك وإلقاء القبض على شبكة خطرة من تجار ومهربي المخدرات في بريطانيا وإسبانيا والإمارات”.

وذكر أن “رئيس العصابة بريطاني ومعروف لدى الأوساط الأمنية الدولية بأنه من أخطر مهربي المخدرات في العالم، ويترأس شبكة دولية خطرة”، مشيرًا إلى أن “سجله الإجرامي يتضمن العديد من الجرائم العنيفة والكبيرة في المملكة المتحدة، وهو أحد أخطر المجرمين بمنطقة ليفربول، ويشتبه في ارتكابه سلسلة من عمليات القتل، والتورط في عمليات تجارة مخدر الكوكايين من أميركا الجنوبية إلى دول أوروبية عديدة تنتهي ببريطانيا”.

وذكر أن العملية بدأت حين دخل رئيس العصابة إلى دبي قادمًا من تايلاند في شهر أكتوبر 2013، وتمت مراقبته من قبل عناصر الشرطة، وبالبحث والتحري، تبين أنه يتصرف باحتراف وحذر شديدين، ويحرص من خلال تحركاته على ألا يترك أي شبهات خلفه من الممكن أن تؤدي إلى الاشتباه فيه أو إدانته.

وبحسب المعلومات الأمنية التي جمعت عن المتهم طوال العامين، تبين أنه “كان على تواصل مع العديد من المتورطين في تجارة وتهريب المخدرات في المملكة المتحدة والعالم، وقد مررت شرطة دبي أسماء هؤلاء الأشخاص وكل ما يتصل بهم من معلومات إلى الجهات البريطانية”.

وتابع: “مع بداية العام الجاري، ظهرت تحركات لافتة لرئيس العصابة، وتوافرت معلومات مؤكدة تفيد بدخول العديد من الشحنات المشبوهة إلى بريطانيا تعود إليه، وهي آتية من أميركا اللاتينية إلى هولندا وإسبانيا، وأن المتهم يستخدم شبكات التواصل الاجتماعي في التواصل مع أفراد شبكته الإجرامية”.

وفي شهر نوفمبر الماضي، “توافرت معلومات إضافية عن حاوية خرجت على متن سفينة من أحد موانئ دول أميركا الجنوبية، ظاهرها أنها محملة بالفحم، وحقيقتها أنها تضم 1500 كيلوغرام من مخدر الكوكايين، والشحنة سيتم تسلمها من قبل أحد المقربين جدا من رئيس العصابة البريطاني”.

وأضاف قائد شرطة دبي أنه جرى التنسيق مع بريطانيا، وتم تحديد ساعة الصفر لمداهمة وتوقيف جميع أفراد الشبكة في بريطانيا وإسبانيا والإمارات في وقت واحد، وألقي القبض على جميع الأهداف بمن فيهم رئيس العصابة في دبي.

ولفت إلى أنه تم ضبط جميع الهواتف والأجهزة المحمولة والمستندات التي استخدمت في هذه الشحنة، والعمليات المرتبطة بها من عمليات غسل الأموال، وفي الوقت ذاته، تم التوصل إلى الحاوية المشبوهة في أحد الموانئ الإسبانية وضبطها.

وأشار اللواء مطر إلى أن مجريات العملية تطلبت جهودًا كبيرة من العمل الاستخباراتي، وتنسيقًا دقيقًا مع الجهات الأمنية الدولية التي شاركت فيها، لافتًا إلى أن العملية تعد الأضخم على الساحة الدولية لهذا العام، بالنظر إلى حجم المضبوطات وقيمتها المادية، إذ تزيد قيمة كمية الكوكايين المضبوطة عن 500 مليون دولار.​

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط