الأمير محمد بن سلمان يضع الإطار العام لخطة “التحول الوطني”

الأمير محمد بن سلمان يضع الإطار العام لخطة “التحول الوطني”

تم – الرياض  : أفادت مصادر مطلعة بأن ولي ولي العهد رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، الأمير محمد بن سلمان، وضع الإطار العام لخطة تستهدف إعادة تشكيل اقتصاد السعودية لمواجهة هبوط أسعار النفط.
وأكدت المصادر في تصريحات لوكالات أنباء عالمية، أن الخطة ستكون أكبر تغيير للسياسة الاقتصادية للسعودية منذ آخر مرة تضرر فيها اقتصادها من جراء هبوط أسعار النفط قبل نحو ١٠ أعوام، موضحة أن الأمير الشاب عرض ملامح الاستراتيجية الاقتصادية الجديدة “التحول الوطني” خلال اجتماع الأسبوع الماضي مع مسؤولين كبار ورجال أعمال واقتصاديين.
وتشمل الخطة المتوقع الإعلان عنها خلال الأسابيع القليلة المقبلة، إصلاحات تتعلق بالإنفاق الحكومي، وخصخصة جهات حكومية في أكبر مصدر للنفط في العالم، وذلك لتحفيز النمو وخلق وظائف جديدة وخفض العبء المالي عن القطاع العام، كما تشير التسريبات إلى أن خطة التحول الوطني تستهدف أيضا تشجيع إقامة المؤسسات غير الهادفة للربح، ولاسيما في قطاعي الصحة والتعليم، كما سيجري إعادة هيكلة نظام دعم الكهرباء والمياه الذي يكلف الحكومة مليارات الدولارات سنوياً؛ ليتسنى توجيهه لذوي الدخل المتوسط والمنخفض دون استفادة الأثرياء منه.
وأوضحت المصادر أيضا أن وزارة المالية ضمن خطة التحول الوطني ستمول المشروعات الجديدة بعد موافقة مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، الذي أمر بتشكيله العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بعد توليه عرش البلاد في يناير الماضي، وستكون قرارات التمويل مرتبطة بشكل وثيق بالوضع المالي للحكومة.
وكشفت المصادر أن الحكومة السعودية بموجب هذه الخطة ستتخذ مزيداً من الخطوات لتنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط، كما ستحاول
خفض العجز عبر إصدار سندات عوضاً عن السحب من الاحتياطيات.
وترى وكالات الأنباء العالمية أن الأمير محمد بن سلمان يبدو على استعداد لتبني نهج عملي أشد مراساً، وأكثر ارتباطاً بالأداء فيما يتعلق بإدارة الاقتصاد، لافتة إلى أن تقرير صادر عن ” ماكينزي آند كو ” الشهر الماضي قال إن بإمكان السعودية مضاعفة الناتج المحلي الإجمالي، وخلق وظائف لـ ٦ ملايين سعودي بحلول عام 2030، إذا تمكنت من تحقيق تحول يركز بصورة رئيسية على الإنتاجية والاستثمارات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط