“ائتلاف تعز” يؤكد أن المساعدات الإنسانية وصلت لأيدي الحوثيين

“ائتلاف تعز” يؤكد أن المساعدات الإنسانية وصلت لأيدي الحوثيين
تم – تعز : أكد ائتلاف الإغاثة الإنسانية حول الكارثة الإنسانية في تعز، أن المساعدات الأممية وقعت في أيدي مسلحي الحوثي.
  وأوضح وكيل محافظة تعز المهندس رشاد الأكحلي خلال مؤتمر صحافي مشترك للجنة الطبية العليا وائتلاف تعز، أن المناطق المحاصرة لم تصلها أي مساعدات دولية إطلاقاً، وأنها وصلت إلى أيدي المسلحين الحوثيين بمنفذ الحوبان شرقي المدينة، بخلاف ما تم نشره حول ذلك، مع إصرار المنظمات أن الإغاثة وصلت إلى المناطق المحاصرة والأكثر ضرراً.
فيما نفى رئيس ائتلاف الإغاثة الإنسانية بتعز، الدكتور عبد الكريم شمسان السبت، وصول أية مساعدات من برنامج الأمم المتحدة إلى تعز المحاصرة، مؤكداً أن وصولها إلى الحوبان ومصادرتها من قِبل المليشيا لا يعني أبداً أن المواد وصلت لمستحقيها في المناطق المحاصرة.
 وأضاف أن تعز تشهد من خلال هذه البيانات المضللة حرباً تتزامن مع المعركة التي يشنها المسلحون الحوثيون على أبناء هذه المدينة المنكوبة، وذلك بموت الضمير الإنساني الذي هو مصدر الازدواجية والمعلومات غير الدقيقة.
 وأكد عضو اللجنة الطبية العليا، الدكتور عبدالرحمن السامعي، أن هناك منظومة دعائية تبتكر المغالطات، وتعمل على تسويقها للعالم، بينما هناك منظمات دولية لا تتحقق من هذا الزيف الذي يسيء إلى القيم الإنسانية للمنظمات العالمية، لافتا إلى أن تعز تعيش صحياً ما بعد الكارثة، بمعنى أنها تجاوزت الكارثة إلى ما بعد الخطر، وأن عدداً من الجرحى سيلحقون بركب الشهادة لعدم توافر الدواء والمستلزمات الطبية في ظل إغلاق المنافذ وزيادة الحصار والقنص في المداخل.
 وتابع أن الهدنة بالنسبة للمسلحين الحوثيين تعني الإيغال في الهجمات، وزيادة الضحايا فكما نعلم فقد شهدت الهدنة السابقة في رمضان ارتفاع عدد الضحايا عن الأيام العادية بنسبة 45 %، وحالياً الهدنة السارية تعني لهم زيادة القذائف، وارتفاع عدد الضحايا من المدنيين، وتدمير أكبر كم من المنازل.
 يذكر أن منسق الشؤون الإنسانية في اليمن أصدر بياناً الخميس الماضي، يؤكد فيه وصول الإغاثة المقدمة من برنامج الغذاء العالمي إلى المناطق المحاصرة، وهذا ما نفاه على الفور ائتلاف الإغاثة واللجنة الطبية العليا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط