قيادي إيراني يزعم أن قتال المعارضة السورية أوجب من القتال في #فلسطين

قيادي إيراني يزعم أن قتال المعارضة السورية أوجب من القتال في #فلسطين

تم – متابعات: صرّح رجل دين إيراني، السبت، بأن القتال ضد الفصائل الثورية في سورية؛ أوجب من قتال الصهاينة في فلسطين، مبرزا، أن القتال ضد المعارضة السورية أوجب من قتال الكيان الصهيوني في فلسطين، وأن التطوع لقتال المسلحين في سوريا ثوابه وأجره أكبر من التطوع لقتال “إسرائيل”، معللًا ذلك بالقول: إن المعارضة السورية تعتبر تبعًا لـ”إسرائيل”.

وأضاف عضو مجلس خبراء القيادة الإيراني، رجل الدين، عباس كعبي، ردا على اعتراض أحد الحاضرين خلال مراسم دفن الضابط الإيراني أيوب رحيم بور التي جرت في مدينة العميدية في إقليم الأحواز، على إرسال أبنائهم للقتال في سورية، مبرزا: أن  القتلى الإيرانيين في سورية؛ يعدون جزءًا من شهداء الإسلام، وأنهم ذهبوا للدفاع عن مرشد الثورة الإيراني علي خامنئي حامل لواء الإسلام في المنطقة.

وتابع: لو لم نتدخل للقتال في سورية، ولم نرسل ضباطنا وشبابنا إلى هناك؛ لدفعنا ثمنًا باهظًا في إيران، وأشار إلى أن المشروع والهدف الأساسي من الثورة السورية؛ توجيه ضربة في جسد النظام الإيراني الذي يرعى محور المقاومة في المنطقة، على الرغم أن إيران أو حليفها بشار الأسد في سورية؛ لم يوجهوا سلاحهم يومًا إلى “إسرائيل”، مؤكدا: عدم تدخلنا في سورية؛ سيشجع العدو على نقل معركته بعد سورية إلى إقليم الأحواز المستهدف من قِبَل دول المنطقة.

يذكر أن الأصوات المعترضة على إرسال قوات إيرانية إلى سورية؛ بدأت تعلو مع تزايد أعداد القتلى في صفوف الحرس الثوري والميليشيات التابعة له في الآونة الأخيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط