الاحتلال يتأهب لمواجهة أي رد من #حزب_الله على اغتيال #القنطار

الاحتلال يتأهب لمواجهة أي رد من #حزب_الله على اغتيال #القنطار

تم – متابعات : أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، حالة التأهب على الحدود مع لبنان خشية إقدام “حزب الله” على الانتقام لاغتيال القيادي البارز سمير القنطار في سورية.

وأوقف جيش الاحتلال كل الدوريات الاعتيادية على الحدود اللبنانية تحسبا لرد حزب الله على اغتيال القيادي سمير القنطار في سورية.

ولا يستبعد مراقبون عسكريون، أن يرد حزب الله على الحدود اللبنانية أو في القنيطرة على خط وقف النار مع سورية، فضلًا عن احتمال أن يضرب أهدافًا إسرائيلية في أوروبا أو شرق آسيا، على الرغم من تورطه في الحرب السورية التي أنهكت قواه وقضت على الآلاف من مقاتليه.

وأوعزت سلطات الاحتلال، صباح الأحد، لرؤساء البلديات في الشمال اتخاذ الحيطة وتحذير السكان من أي طارئ وتجديد التمرن على حالات الطوارئ وفحص جهوزية الملاجئ والغرف الآمنة في بلداتهم ولكن بدون ضجة أو هلع، عبر التعاطي وكأنه طلب اعتيادي للتدريبات المستمرة في البلدات الشمالية.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الأحد، أنه قصف مواقع لم يحددها في جنوب لبنان بعيد سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا في شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط