فضيحة جنسية تطيح بوزير داخلية الاحتلال الإسرائيلي و”مثليّ” يحلّ مكانه

فضيحة جنسية تطيح بوزير داخلية الاحتلال الإسرائيلي و”مثليّ” يحلّ مكانه

تم ـ رقية الأحمد ـ فلسطين المحتلّة: استقال وزير داخلية الكيان الإسرائيلي المحتل، سلفان شالوم، من الكنيست (البرلمان)، إثر اتّهامه بالتحرش الجنسي.

وأبرز شالوم، في بيان له، أنّه “على مدار نحو 23 عامًا، خدمت الشعب بإخلاص وإيمان، كعضو في الكنيست ووزير في مناصب عدة، انطلاقًا من الشعور بأنني أؤدي رسالة، ومن رغبة في دفع الأهداف الاجتماعية والعامة الهامة”، وفق موقع صحيفة “جيروزاليم بوست” الإلكتروني.

وأكّد أنَّ “المزاعم الخاصة بالتحرش الجنسي قد سببت آلمًا لي ولأسرتي، وبالتالي اتنحى رغم إصراري على أنَّ هذه المزاعم كاذبة”.

يذكر أنّه سيحل عضو “الكنيست” أمير أوهانا، والذي يعد أول عضو في حزب “الليكود” أعلن أنّه مثلي، مكان شالوم المستقيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط