اتّحاد المنتجين العرب يعتذر: الجهة المنظّمة لحفل تكريم الإعلام السعودي لديها خلفية لا يمكن كشفها!!

اتّحاد المنتجين العرب يعتذر: الجهة المنظّمة لحفل تكريم الإعلام السعودي لديها خلفية لا يمكن كشفها!!

تم ـ رقية الأحمد ـ متابعات: أبدى رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب، إبراهيم أبو ذكري، اعتذاره للإعلام السعودي، ممثلاً في وزير الثقافة والإعلام، ولرئيس تحرير جريدة “الجزيرة”، ونائبه فهد العجلان، على سوء التنظيم الذي حدث الأسبوع الماضي، خلال حفل تكريم الإعلام السعودي في القاهرة.

وأبرز أبو ذكري، خلال مداخلة هاتفية في برنامج “يا هلا”، أنَّ سوء التنظيم كان نتيجة حضور 281 ضيفاً من المملكة، وجميعهم يعتبرهم الاتحاد على درجة كبيرة من الأهمية، ليس في مصر فقط، ولكن في العالم العربي بأسره.

وأشار إلى أنَّ “هناك خلفية لدى الجهة المنظمة للحفل، لا يستطيع كشفها على الهواء”، موضحًا أنَّ “شركة العلاقات العامة المنظمة للحفل جاءت من دولة عربية صديقة”.

من جانبه، انتقد فهد العجلان، الذي كان ضيف حلقة برنامج “ياهلا”، تأخير تكريم الإعلاميين السعوديين حتى نهاية الحفل، لافتًأ إلى أنَّ “الحفل حمل عنوان (شكراً للسعودية) فكيف يتم تأخير من جيء بهم للتكريم إلى نهاية الحفل، فيما قدِّم أشخاص لا علاقة لهم بالحفل، وتم تكريمهم قبل المكرمين الأصليين”.

وأبدى استياءه من سوء تنظيم الحفل من طرف إدارة اتحاد المنتجين العرب، الذي لا يليق بدولة في حجم مصر. وأضاف متسائلًا “إذا كان رئيس تحرير جريدة الأهرام حاضراً لهذا الحفل.. فهل كان سيلقى المعاملة نفسها التي عومل بها الإعلام السعودي؟!”.

يذكر أنّه تفاجأ ممثلو الصحف السعودية حين وصولهم إلى مقر الحفل، بعد الاستقبال، بترتيب إدارة الاتحاد للمقاعد المخصصة للضيوف وفق علاقاتها الشخصية، متجاهلة ممثلي الصحف السعودية الذين كانت الدعوة الأساس موجهة لتكريمهم.

وأعرب ممثلو وسائل الإعلام السعودية عن انزعاجهم من أنَّ إدارة الاتحاد لم تخصص لهم مقاعد في مقر الاحتفال الذي أقيم بمسرح جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا في مدينة أكتوبر، وهي جامعة خاصة غير حكومية، بل طلبت منهم الجلوس في المقاعد الخلفية، بشكل عشوائي بما لا يليق بضيوف مكرمين تحت اللافتة الرئيسة.

وحين بدأ التكريم تجاهل المنظمون مسؤولي الصحف السعودية، إلى شخصيات أخرى، مخالفين ما تمت دعوة الضيوف إليه، فضلاً عن الأخطاء في نطق مسمى وسائل الإعلام السعودية التي تكشف عن جهل المنظمين بها، وجاء تكريم الصحف السعودية في نهاية الحفل، الذي انفض عدد من الحضور بسبب عشوائيته وسوء تنظيمه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط