أخبار “مغلوطة” عن السجناء في المملكة تهدد كاتبها بالسجن

أخبار “مغلوطة” عن السجناء في المملكة تهدد كاتبها بالسجن
تم – الرياض : أكد مصدر أمني أن المديرية العامة للمباحث، وهي أحد قطاعات وزارة الداخلية رصدت مؤخرا عدداً من الأخبار والتقارير الصحافية «المغلوطة» بناء على أرقام ومعلومات مستقاه من موقع «نافذة تواصل» التابع للوزارة ما يُعد انتهاكاً لشروط وقوانين الموقع.
وأوضح المصدر في تصريحات صحافية، أن بوابة نافذة تواصل متاحة للاستخدام الشخصي، وأنشئت خصيصاً لتسهيل تواصل الموقوفين في سجون المملكة مع أهاليهم، إلا أن هناك «سوء استخدام» من بعض الصحف والمواقع الإلكترونية لمحتويات وبيانات البوابة وتوظيف هذه المعلومات بشكل خاطئ وتحميلها تفسيرات خارجة عن سياقها وحقيقتها.
وأضاف أن هناك الكثير من الأشخاص الموقوفين في قضايا مالية وإدارية، وغيرها من القضايا، إضافة إلى أن هناك أشخاصاً مشتبه بهم، فكل هؤلاء يتم تسجيل بياناتهم على موقع «نافذة تواصل»، فمن غير المقبول أن يتم تصوير كل من في السجون على أنهم «إرهابيون» من قبل بعض الصحف، لافتا إلى أن دخول أي شخص واستخدامه لمعلومات هذه البوابة سيخضعه لبنود وشروط الاستخدام وأنظمة المملكة والعقوبات في حال مخالفة الشروط.
يذكر أن نظام الجرائم المعلوماتية حدد في المادة الثالثة بأن يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على عام واحد، وغرامة لا تزيد على 500 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل شخص يرتكب أياً من الجرائم المعلوماتية المحددة في النظام، ومنها التنصت على ما هو مرسل من طريق شبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي – من دون مسوغ نظامي صحيح – أو التقاطه أو اعتراضه.
وكانت وزارة الداخلية أطلقت «البوابة» للتواصل بين الموقوف أو السجين أو المستفيد في مراكز التوقيف وذويهم خارجها، إلا أن بعض الصحف تناقلت بعض الصحف تناقلت أعداد الموقوفين في سجون المباحث العامة والتي تنشرها البوابة بانتظام وقامت بوضع استنتاجات وبناء فرضيات غير صحيحة بحثا عن الإثارة ما يعد انتهاكا للقوانين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط