سفير #الرياض لدى #المنامة: سجينتان سعوديّتان فقط في #البحرين على ذمّة قضايا مالية

سفير #الرياض لدى #المنامة: سجينتان سعوديّتان فقط في #البحرين على ذمّة قضايا مالية

 

تم ـ مريم الجبر ـ المنامة: أعلن السفير السعودي لدى مملكة البحرين، الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ، أنَّ عدد السجينات السعوديات داخل السجون البحرينية، امرأتان فقط، على خلفية قضايا مالية، مؤكّدًا استمرار متابعة جميع قضايا السعوديين في البحرين.

وأوضح آل الشيخ، في تصريح صحافي، أنَّ “عدد السجناء السعوديين في السجون البحرينية غير ثابت، ففي العام الماضي كان عددهم نحو 65 سجينًا، على ذمة قضايا مختلفة، وتم إصدار أحكام على بعضهم”.

وأبرز أنَّ “القضايا المالية هي أكثر القضايا التي يسجن السعوديون بسببها في البحرين، تليها قضايا المخدرات ثم قضايا المبالغ المالية التي لا تدفع إلى الفنادق، حيث تتولى السفارة الدفع بموجب الأنظمة”.

وأشار إلى أنَّ “السفارة لديها مكتب محاماة يمثلها ويتابع أحوال السجناء السعوديين، وهناك قسم يسمى (شؤون السعوديين)، يتولى 12 موظفًا فيه متابعة أحوال المواطنين السعوديين، وأبواب السفارة مفتوحة على الدوام حتى في الإجازات لخدمة رعايانا”.

وأضاف “السفارة تسعى دائمًا حتى لا يكمل السجين مدة عام في محبسه، وتعمل على عدم وصول مساجين قضايا الحق العام إلى سجن الحوض الجاف، وتبذل الجهود للحصول على التنازل”، لافتًا إلى أنَّ “بعض القضايا في شأن أمور مالية تخص المصارف أو بطاقات الصرافة، ونتابع هذه القضايا ونسعى لعدم وصولها إلى ساحات القضاء، عبر دفع الغرامات المفروضة”.

وأكّد آل الشيخ أنه “لا يوجد سجناء سعوديون متورطون في قضايا إرهابية في البحرين”، داعيًا جميع المواطنين الراغبين في السفر الى مملكة البحرين، أو غيرها من الدول، إلى توخي الحذر ومراعاة أنظمة الدولة، والتحلي بالأخلاق المعروفة عن المواطن السعودي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط