الطفل المبتور إصبعه في جدة يعود إلى المستشفى من جديد

الطفل المبتور إصبعه في جدة يعود إلى المستشفى من جديد

تم – جدة : تعرض طفل يبلغ من العمر ثلاثة أعوام، لفتح الجرح في إصبع قدمه المبتور، على خلفية الحادث الذي تعرض له قبل أسبوعين جراء إهمال صيانة ألعاب الأطفال على كورنيش جدة.

واستقبل أمين جدة يوم أمس خال الطفل في مكتبه بناء على رغبة أسرة الطفل، وسط استياء أسرته بسبب المماطلة في إعلان نتائج التحقيق في الواقعة ومحاسبة المتسبب فيها، على الرغم من مضي أسبوعين.

وقال والد الطفل خالد العطاس: “ليلة أمس تعرض ابني الوليد  لضربة في قدمه أثناء لهوه بالمنزل، فنقل على إثرها للمستشفى الجامعي وفتح الجرح الموجود في إصبعه المبتور، وقد نقل إلى المستشفى الجامعي ولا يزال يتلقى العلاج”.

وأضاف: “أخبرونا أن نتائج التحقيق ستعلن خلال 48 ساعة، وسيحاسب المتسبب في الحادثة، ولكن شيئًا من ذلك لم يتم”.

وأردف: “أمين محافظة جدة هاني أبو راس استقبل صباح يوم أمس الأحد  في مكتبه بمبنى الأمانة، المهندس عبدالله محمد الجفري (خال الطفل)  بحضور عدد من وكلاء الأمانة، وحرص على السؤال عن أحوال الطفل المصاب واحتياجاته بالرغم من مرور أسبوعين على الحادثة المفجعة”.

وتابع: “أمين جدة أكد أنه ينتظر نتائج التحقيقات على أعلى مستوى لمعرفة المتسبب في الحادث، وأشار إلى إيقاف مستخلصات الشركة المسؤولة عن حديقة السنابل بكورنيش جدة لحين الانتهاء من نتائج التحقيقات، ووعدنا بإطلاعنا على نتائج التحقيقات في موعد أقصاه نهاية الأسبوع الحالي”.

وكان الطفل وعائلته في نزهة بحرية على كورنيش جدة الجنوبي قبل أسبوعين، وأثناء لعبه فوجئت أسرته بصرخاته واكتشفت أن الطفل تعرض لإصابة خطيرة جراء وجود ثقب ضخم في اللعبة، ما أدى إلى بتر أحد أصابع قدمه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط