العمري يحذر من تداعيات التضخم على المجتمع السعودي

العمري يحذر من تداعيات التضخم على المجتمع السعودي
تم – الرياض
حذَّر الكاتب الاقتصادي عبدالحميد العمري، المسؤولين من اتخاذ قرارات خاطئة بناء على بيانات إحصائية تعود إلى 6 أعوام ماضية، ولا تراعي التغيرات التي طرأت على المجتمع السعودي.
وأضاف العمري في تصريحات صحافية، منذ عام 2010 وحتى اليوم، حدثت تحولات كثيرة ليس فقط في المملكة؛ وإنما في العالم كله، وسيكون من الخطاء وضع خطط واتخاذ قرارات تتعلق بالمستقبل بناء على بيانات وإحصائيات ليست حديثة بل تعود لأكثر من 6 أعوام ماضية.
وتابع أن المشكلة التي يواجهها المواطن في الوقت الراهن هي التضخم، فهناك فجوة كبيرة بين الأسعار وبين دخل المواطن، وسوف يدفع ارتفاع الأسعار رب الأسرة إلى الاقتراض؛ ومن ثم المعاناة من الآثار السلبية لتلك القروض مستقبلا، هذا فضلا عن تأخر سن الزواج نتيجة لارتفاع الأسعار ما قد يؤدي إلى انحراف الشباب، وبالتالي ارتفاع الأسعار سوف يؤثر على المجتمع ككل وبأكثر من طريقة.
وأكد العمري أن المواطن يتعرض للتضليل عندما يعلن عن بناء مليون ونصف وحدة سكنية جديدة لتسويقها عن طريق القروض، في حين يوجد بالفعل أكثر من مليون وحدة سكنية لا يستطيع أحد شراءها نظرا لارتفاع الأسعار وعدم رغبة أصحابها في التنازل عن ريال واحد من ثمنها.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط