“الداخلية” الإماراتية تضبط باخرة #إيرانية تهرِّب الأشخاص والمواد المخدرة

“الداخلية” الإماراتية تضبط باخرة #إيرانية تهرِّب الأشخاص والمواد المخدرة

تم-الشارقة : تمكّن فريق مشترك من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، وإدارة مكافحة المخدرات في شرطة الشارقة، بالتعاون مع الجهات المختصة، من ضبط باخرة إيرانية حاول قبطانها تهريب كمية كبيرة من المواد المخدرة، وشخصين من الجنسية الإيرانية عبر ميناء خالد البحري في إمارة الشارقة.

 وذكر المدير العام لمكافحة المخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية، العقيد سعيد السويدي، أن جاهزية وجهود عناصر مكافحة المخدرات والتعاون والتنسيق مع الأجهزة المختصة، أسفرت عن ضبط 11 كيلو ونصف من مخدر الحشيش، و142 ألفاً و725 قرصاً مخدراً كانت مُخبّأة في مخابئ سرية، إضافة إلى توقيف 10 أشخاص على متن الباخرة، من بينهم شخصان كانا مختبئين في خزان توازن الباخرة لتهريبهما إلى الدولة، وكانا في حالة إعياء لتعرضهما للاختناق جراء نقص الأوكسجين وارتفاع درجة الحرارة.

 وبين مدير إدارة مكافحة المخدرات بالإنابة في شرطة الشارقة، المقدم أحمد عبدالعزيز، أن العملية تعود إلى تاريخ 25 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، حيث تم الاشتباه في الباخرة ومن عليها، فتم إخضاعها للتفتيش الدقيق، والذي نتج عنه العثور على 11 كيلو ونصف من الحشيش، و 142 ألفاً و725 من الأقراص المخدرة، مُخبأة في أسطوانات ومضخات لتفريغ زيت محرك السيارات.

 وأضاف عبدالعزيز أنه وبعد التحقيق مع قبطان الباخرة، أقرّو بأن الكمية المضبوطة تم جلبها إلى عدد من تجار المخدرات لترويجها في الدولة، بناءً على توجيه أحد تجار المخدرات في إيران ، وبناءً عليه وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية تم تشكيل عدة فرق لضبط أولئك المروِّجين.

 وتابع، “تم إعداد كمائن محكمة لتوقيفهم متلبسين بجرم استلام المواد المخدرة بقصد ترويجها في الدولة، وتُوِّجت العملية بتوقيف ستة أشخاص من أنشط مروّجي المخدرات، ليصبح إجمالي المتهمين في القضية 16 متهماً، أحيلوا جميعاً إلى النيابة العامة لينالوا عقابهم وفق القوانين المعمول بها في الدولة، وتم حجز الباخرة تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية في شأنها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط