#البحرين.. الحبس عامين للنائب الكويتي عبدالحميد دشتي بتهمة تمويل المتّهمين بالإرهاب

#البحرين.. الحبس عامين للنائب الكويتي عبدالحميد دشتي بتهمة تمويل المتّهمين بالإرهاب

 

تم ـ مريم الجبر ـ المنامة: قضت المحكمة الجنائية البحرينية، بالحبس عامين مع النفاذ، على النائب الكويتي عبدالحميد دشتي، وبحرينيين، أحدهما أمين عام المنظمة الأوروبية البحرينية حسين برويز، وذلك لارتكابهم جريمة جمع وتلقي أموال من دون الحصول على ترخيص لتوزيعها على بعض المحكوم عليهم بارتكاب أعمال إرهابية وقضايا شغب وأسرهم في مملكة البحرين.

وأوضح المحامي العام بالنيابة الكلية، وائل بوعلاي أنَّ “المحكمة الصغرى الجنائية الدائرة الرابعة أصدرت حكماً بالإدانة ضد ثلاثة متهمين، اثنان منهم بحرينيان، أحدهما أمين عام منظمة أجنبية، والثالث نائب برلماني بإحدى دول مجلس التعاون الخليجي، والمعروف عنه معاداته لمملكة البحرين”.

وأبرز أن “المحكمة قضت بمعاقبة كل منهم بالحبس مدة عامين، مع النفاذ، لارتكابهم جريمة جمع وتلقي أموال من دون الحصول على ترخيص لتوزيعها على بعض المحكوم عليهم في قضايا جنائية وأسرهم بمملكة البحرين”.

يذكر أنَّ تحقيقات النيابة العامة بالبحرين .قد كشفت عن أن المتهم الأول قد تلقى اتصالاً هاتفياً من المتهم الثالث النائب البرلماني في بداية عام 2014م، أثناء وجوده في بريطانيا، وطلب فيه الأخير مقابلته، إلا أنه لم يتمكن من ذلك، وبعد مضي فترة من الزمن قامت سيدة بالاتصال به من إحدى دول مجلس التعاون الخليجي، وأبلغته أن النائب البرلماني المذكور كلفها بتوصيل مبالغ مالية له، بغرض توزيعها على بعض المحكوم عليهم بقضايا جنائية، وأسرهم بمملكة البحرين، فقام بتسلم مبلغ قدره 6 آلاف دينار بمنطقة سترة، واقرّ بأنه يقوم بتسلم أموال من الخارج وجمع تبرعات بغرض توزيعها على الأشخاص المحبوسين والمحكومين على ذمة قضايا أحداث الشغب والتخريب، وقد سلم جزءًا من المبلغ إلى المتهم الثاني، للغرض ذاته، وأنه يمارس هذا النشاط في إطار عمله أمين عام إحدى المنظمات الأوروبية، دون أن يكون لديه ترخيص صادر من جهة رسمية يخوله ممارسة أي نشاط متصل بأعمال المنظمة بمملكة البحرين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط