أشجار الفواكه تزيّن أحواض الغرانيت في قلب الطائف التاريخي

أشجار الفواكه تزيّن أحواض الغرانيت في قلب الطائف التاريخي

 تم-الطائف : بدأت أمانةُ الطائف في زراعة أصناف من أشجار الفواكه في قلب المنطقة المركزية في المحافظة، ضمن مشروع تطوير وتحسين ما تبقى من تراث ومبانٍ قديمة في بقعة صغيرة وسط المحافظة يُطلق عليها مجازاً “القلب التاريخي” بعد أن أعياه الصدأ والإهمال لأعوام خلت.

 يشعر الزائر والمتبضّع بنبضات هذا القلب الذي تشرذم منه الكثير وقطّعت مشارط الهدم والتجريح معالمه لاستبدال شواهد الماضي فيه من مبانٍ وحجرات قديمة بمبانٍ حديثة لأدوار متعددة بالصلب والحديد والزخارف وواجهات “الكلادينغ” الحديثة.

 واشتهرت محافظة الطائف بأشجار الفواكه على مر التاريخ، حيث تزيّن جنبات المنطقة التاريخية، وتضيف إليها من لمسات البهاء، والنسائم الباردة تتمايل بأغصانها يميناً وشمالاً.

 وزرعت هذه الأشجار داخل أحواض صغيرة فتحت لها في أرضيات “الغرانيت” رغم عدم تناغمها، لكن كست جميع ممرات وفراغات المنطقة ككل بالغرانيت إلى جانب أعمدة الرخام المنتشرة بمصابيح إضاءة بيضاء شفافة.

 وتشعر أمانة الطائف بالخجل لتأخر تنفيذ المشروع الذي انطلق في ٢٠١٠، وتجاوز المدة المقررة له بأعوام لاسيما والعام الميلادي الجديد ٢٠١٦ على الأبواب، فتسعى الأمانة إلى استعجال خطوات الإنجاز بشكل سريع.

 ويشهد الموقع عمليات هدم لمبانٍ قديمة واستبدالها بعمائر شاهقة، فيما اتجه عدد من أصحاب المحال لوضع واجهات “كلادينغ” في صورة عكست عبق الماضي بالحديث رغم ما بذلته الجهات المعنية من جهود وورش عمل سابقة، فيما بنت الأمانة غُرف جديدة خرسانية ودورات مياه لحّفت بالبلاط والسيراميك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط