فريق طبي في #الباحة يخلص سبعينية من ورم سرطاني

فريق طبي في #الباحة يخلص سبعينية من ورم سرطاني

تم – الباحة: تمكَّن فريق طبي من مستشفى “الملك فهد” في الباحة، الثلاثاء، من استئصال ورم سرطاني، من مريء مريضة سبعينية، بواسطة المنظار الجراحي، وتعويض الجزء الذي تم استئصاله من معدة المريضة، في حالة تعدُ الأولى من نوعها في المنطقة.

وكانت المريضة، تعاني انسداداً كاملاً في المريء، وتعتمد على السوائل لما يقارب ستة أشهر، تنقلت خلالها بين عدد من المستشفيات الخاصة خارج المنطقة، وتم تشخيصها في مستشفى “الملك فهد”، ومن ثم وضع الخطة العلاجية الكاملة لها، بعد إجراء الفحوصات الضرورية كافة.

وتُعدّ هذه العملية من أصعب العمليات الجراحية؛ إذ إنها تتطلب كفاءة عالية، ومتابعة عن قرب قبل وبعد العملية، ويُعد استئصال المريء بواسطة المنظار من دون الحاجة إلى الشق الجراحي نجاحاً آخر، يُضاف إلى نجاح العملية.

وأوضح رئيس الفريق الطبي الدكتور حسن بن عثمان الزندي، أن العملية تمت على مرحلتين، واستغرقت كل مرحلة ما يقارب أربع ساعات، وتتلخص المرحلة الأولى في استئصال الجزء المصاب في المريء عن طريق منظار البطن، ومن ثم استكمال المرحلة الثانية من خلال منظار الصدر، ويتم سحب المعدة، وتوصيلها بالجزء المتبقي من المريء داخل الصدر.

وأبدى مدير المستشفى الدكتور خالد الزهراني، فخره لوجود الكوادر الطبية في المملكة العربية السعودية ذات الكفاءة العالية، وتوفر الإمكانات والأجهزة المتطورة التي تساعد في نجاح كبرى العمليات باحترافية، تضاهي ما يُعمل في أكبر المستشفيات في المملكة، بدعم ومتابعة مستمرَّيْن من المدير العام للشؤون الصحية ومساعده للخدمات العلاجية.

يذكر أن الفريق الطبي، ضمّ استشاري جراحة الصدر والمناظير الدكتور حسن عثمان الزندي، ومساعده والدكتور عبدالمنعم يونس، واستشاري التخدير الدكتور أشرف المهدي، واستشاري العناية المركزة الدكتور أيمن عبد المنعم، ورئيس التمريض في العمليات فواز الزهراني، والممرضة صباح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط