الصندوق العقاري يؤكد أن رأسماله تجاوز 191 مليار ريال

الصندوق العقاري يؤكد أن رأسماله تجاوز 191 مليار ريال

تم – اقتصاد

كشف المدير العام لصندوق التنمية العقارية المهندس يوسف الزغيبي، أن رأسمال “الصندوق” تجاوز 191 مليار ريال، وأنه وزع أكثر من 21 ألف وحدة سكنية خلال الفترة الماضية، وقدم أكثر من مليون قرض، في مختلف مناطق المملكة، من خلال أنواع القروض، ومنها السكني، والإضافي، والمعجل، كاشفًا عن الخطط والبرامج الجديدة للصندوق، ومنها ضمان دفع قيمة نسبة 30 في المائة من قيمة العقار، التي اشترطتها مؤسسة النقد على البنوك لاستخراج القرض السكني، وبرنامج القرض المشترك وهو تداخل عدد من الأشخاص فيه.

ودشن أمير منطقة القصيم الدكتور فيصل بن مشعل المعرض السعودي الأول للعقار والبناء والأثاث والديكور “هابيتات”، الذي يقام في مركز القصيم الدولي للمؤتمرات والمعارض في بريدة، وتجول في أقسام المعرض الذي شاركت فيه جهات حكومية، وبنوك، ومنشآت العقار والبناء والأثاث.

وأشار إلى ما تعيشه المملكة من مرحلة مهمة وتحولية، داعيًا إلى إيجاد الطريق السليم لتسريع استثمار القطاع الخاص وتسهيل الإجراءات من خلال القطاعات الحكومية، مهيبًا بالجهات الحكومية المعنية التعاون مع القطاع الخاص في التطوير والبناء العقاري.

واستعرض أمير القصيم ما لقيه القطاع العقاري من دعم من القيادة الحكيمة، وأثر ذلك في تعزيز المواطنة والاستقرار الاجتماعي، وتحقيق الرفاه الاقتصادي، مبينًا أن التنمية الاقتصادية من أهم ركائز الاستثمار والتطوير العقاري، ومنها إنشاء ودعم وزارة الإسكان، وتجديد العديد من الأنظمة واللوائح لها، وزيادة رأسمال صندوق التنمية العقارية. وأوضح أهمية المعرض السعودي الأول للعقار والبناء والأثاث والديكور “هابيتات”، والمنتدى المصاحب له، لما لهما من دور في إبراز القطاع العقاري في المنطقة والاستثمار فيه.

وفي المحورين الأول والثاني للمنتدى، الذي قدمه أستاذ التاريخ والحضارة الدكتور عبدالعزيز العمري، تحدث فيه عن آرائه في الواقع العقاري للمملكة، مظهراً أهمية التطور العقاري ومتطلباته، وجهود العاملين بالعقار في ذلك، من خلال شراء وبيع وتأجير العقار، وتحدث في المحور الثالث رجل الأعمال ماجد العمري عن شركات التطوير العقاري في المملكة الفرص والتحديات، وأهمية استحداث عدد من الأساليب التحفيزية للتطوير العقاري من الجهات الحكومية المعنية ودور الإعلام في ذلك، مشيرًا إلى أن القطاع العقاري ليس محصورًا على العقاريين لأنه مفتوح لجميع المستثمرين في المجال الاجتماعي والجمعيات الخيرية والشركات التجارية وغيرها، وفي المحور الرابع أورد رجل الأعمال سلمان سعيدان تجربة شراكة القطاع الخاص مع وزارة الإسكان، وتطوير عدد من الأساليب والتنظيمات لملاءمة الحاجة.

يذكر أن المنتدى المصاحب لمعرض “هابيتات” يتضمن 12 جلسة، يناقش فيها عدد من المواضيع ذات العلاقة في مجالات العقار والبناء والأثاث والديكور، ويقدمها عدد من المتخصصين من القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى ورش عمل لزوار المعرض.

وتتطرق الجلسة الثانية، التي تتحدث عن البناء المعاصر في السوق السعودية إلى ثلاثة محاور: الأول بعنوان: “الارتقاء بجودة البناء هدف أساسي”، والثاني بعنوان: “الفرص الاستثمارية في قطاع البناء”، فيما الثالث يأتي بعنوان: “تطبيق الهندسة القيمية في أنظمة المباني السريعة”.

وفي الجلسة الثالثة التي تعقد حول الفرص الاستثمارية لرواد الأعمال الإدارة والتمويل عبر ثلاثة محاور: الأول بعنوان: “أسباب نجاح وفشل المشاريع الصغيرة”، والثاني بعنوان: “اقتصاد المستقبل”، و”معوقات استفادة رواد الأعمال من جهات الدعم والإقراض”، كما ستقام دورات تدريبية وورش عمل أهمها “كيف تخطط وتبني مسكنًا اقتصاديًا”، وأخرى للنساء بعنوان: “فن تصميم الديكور الداخلي”، وورشة عمل للأطفال بعنوان: “ركن مهندسي المستقبل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط