الحبس 18 شهرًا لمسلمة رفضت خلع النقاب في بلجيكا

الحبس 18 شهرًا لمسلمة رفضت خلع النقاب في بلجيكا

 

تم – بروكسل

أصدرت محكمة بلجيكية حكمًا على امرأة مسلمة بالحبس 18 شهرًا؛ لرفضها خلع النقاب، ودخولها في شجار مع الشرطة، قبل ثلاثة أعوام.

وحمّلت المحكمة المسلمة، ستيفاني دجاتو البالغة من العمر 27 عامًا، المسؤولية الكاملة عن الحادث، بعد رفضها خلع النقاب، ومقاومتها الشرطة، التي طلبت منها خلع النقاب، في إحدى وسائل النقل العامة عام 2012، وغرمتها أيضًا بدفع مبلغ 900 يورو، فضلًا عن دفع 18 ألف و807 يورو، كتعويضات إلى عناصر الشرطة، الذين دخلت في شجار معهم.

ووقعت الحادثة في مايو عام 2012، عندما طلبت شرطيتان من دجاتو خلع نقابها في إحدى وسائل النقل العامة، إلا أنها رفضت؛ ما استدعى من الشرطيتين التدخل لإجبارها على خلعه، وأدى ذلك إلى حدوث شجار، أسفر عن وقوع إصابات خفيفة بينهن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط