الحميدان يؤكد أن السعودية تشهد رواجا لنماذج غير مناسبة لريادة الأعمال

الحميدان يؤكد أن السعودية تشهد رواجا لنماذج غير مناسبة لريادة الأعمال
تم – الرياض : أكد نائب وزير العمل أحمد الحميدان أن سوق الأعمال السعودية تشهد رواجاً في نماذج غير مناسبة لريادة الأعمال، لافتا إلى افتتاح 170 ألف منشأة تجارية متوسطة وصغيرة سنوياً.
 وقال الحميدان خلال الجلسة الثالثة لمنتدى جدة التجاري في دورته الرابعة أمس، غالبية تلك المنشآت التجارية تعمل في البناء، والبيع بالتجزئة والجملة، والتصنيع، وورش الصيانة، والخدمات الصحية، والتي تحتاج إلى عدد كبير ومتزايد من التأشيرات سنوياً، وهو ما يؤدي إلى قطاع مؤسسات صغيرة ومتوسّطة الحجم متدنّي الإنتاجية.
 وأضاف أصدرنا لهذه المنشآت العام الماضي 300 ألف تأشيرة، ووظفت 1.2 مليون وافد، 80 في المئة منهم كان لديهم تأشيرات وانتقلوا من شركات أخرى، ما يؤكد أن سوق العمل تشهد رواجاً لمثل هذه النماذج غير المناسبة لريادة الأعمال بعمالة ذات مهارة وإنتاجية متدنية، كما تفتقر هذه المنشآت إلى التقنية مع اعتمادها على الوافدين ذوي التكاليف المنخفضة.
وأوضح أن ريادة الأعمال توفر فرصة لفئات عدة في المملكة، وتتطلب وضع سياسات داعمة للفئات الأساسية التي يمكن أن تصبح من رواد الأعمال في المستقبل مثل الأجيال الشابة الباحثة عن المرونة، والنساء، والسكان الذين يعيشون في المناطق الريفيّة، ودعمهم يتمثل في القوانين، وتعزيز مهارات ريادة الأعمال، والتمويل المناسب.
وتطرق الحميدان إلى أشكال العمل الحر على الصعيد العالمي وفي السعودية، لافتا إلى وجود 400 مليون رائد أعمال يرسون أسس الإبداع في مجال الأعمال مع مشاركة كبيرة للنساء في العالم، يشكلون 13 في المئة من القوى العاملة عالمياً، منهم 126 مليون امرأة يؤسّسن مؤسسات جديدة تبلغ نسبتهن 33 في المئة من رواد الأعمال، مبيناً أن 30 في المئة من المؤسسات تعتمد الإبداع جزءاً من استراتيجية الأعمال الأساسية.
وتابع محلياً، هناك نوعان من نماذج ريادة الأعمال في السعودية، الأول مناسب لريادة الأعمال بعمالة ذات إنتاجية ومهارة عالية، وتقنيتها الإبداع، وبنسبة توطين عالية، أما الثاني فغير مناسب لريادة الأعمال بعمالة ذات مهارة وإنتاجية متدنية، إضافة إلى افتقارها إلى التقنية، مشيراً إلى أن النجاحات بينت أنه من الممكن لريادة الأعمال السعودية أن تحقق النجاح، ضارباً المثل بعدد من الشركات الناشئة عامليها من السعوديين، بنسبة 100 في المئة.
وأكد الحميدان أن الوزارة ستعمل مع هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة على الوصول إلى ريادة أعمال متطورة في المملكة خلال الفترة المقبلة، بسياسات تتمثل في الاحتضان، والتسليف، ودعم المهارات والتدريب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط