300 سعودي يكسرون ثقافة “العيب” بحثا عن الرزق

300 سعودي يكسرون ثقافة “العيب” بحثا عن الرزق
تم – الدمام : جسد 300 شاب من أبناء الأسر المنتجة في المنطقة الشرقية مؤخرا روح العمل والتفاني في البحث عن الكسب من عرق الجبين في المهن الإنشائية، ولم تمنعهم ثقافة «العيب» من العمل في تلك المهن التي يحتاجها سوق العمل.
التحق هؤلاء الشباب بمهنهم الجديدة ضمن فعاليات البرنامج الذي أطلقته “جمعية البر” بالتعاون مع البرنامج الوطني للتأهيل والتوظيف المهني «يدا بيد نبني يومنا والغد» لتأهيل وتوظيف «1000» شاب وفتاة من أبناء الأسر التي ترعاهم الجمعية للقيام بأعمال تتناسب مع قدراتهم وتمكنهم من الانتقال بأسرهم من الحاجة إلى الاكتفاء.
وأفاد الأمين العام للجمعية سمير بن عبدالعزيز العفيصان في تصريحات صحافية، بأن “البر” وقعت اتفاقية لتدريب هؤلاء الشباب وتأهيلهم لسوق العمل، لافتا إلى أن هناك 35 مهنة وحرفة للشباب سيؤهلون للقيام بأعمالها وتأمين الوظائف المناسبة لهم عبرها، بهدف تقليص عدد الباحثين عن العمل عبر تطوير المستوى المهني والفني لديهم.
وتابع نعتز بمثل هؤلاء الشباب وتصميمهم على كسب رزقهم من عرق جبينهم، وعلى إبداعهم أثناء عملهم في مجالات تركيب البلاط والسيراميك والتلييس والسباكة والنجارة وغيرها من الحرف التي يحتاجها سوق العمل.
من جانبه أوضح المشرف على برنامج «يدا بيد نبني يومنا والغد» فهد الغفيص، أن البرنامج جاء للمساهمة في القضاء على البطالة والاستغناء عن العمالة الوافدة وصولا إلى الاكتفاء الذاتي من الكوادر المهنية الوطنية، لافتا إلى أنه سيتم تأهيل الشباب للعمل في مجالات المقاولات، الزراعة، الصيانة، الخياطة النسائية، والطبخ الشعبي، بالإضافة إلى الزخرفة الإسلامية لذوي الاحتياجات الخاصة.
وأضاف هناك حوافز تشجيعية للشباب العاملين في تلك المهن، مثل تنظيم حفلات للزواج الجماعي الذي يتكفل بها البرنامج، إضافة إلى تكفله بتأمين الأثاث لجميع المنتسبين العازبين الذين أتموا عاما كاملا، مع مساعدة مالية «10.000» ريال، وتمكين الذين أتموا عامين في البرنامج من شراء سيارات بأقساط ميسرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط