حبس رجل أعمال جمع 400 مليون ريال بالنصب والاحتيال

حبس رجل أعمال جمع 400 مليون ريال بالنصب والاحتيال
تم –  الرياض : قررت محكمة التنفيذ في منطقة الرياض مؤخرا في حكم غير قابل للاستئناف، حبس رجل أعمال على ذمة مبالغ مالية لستة آلاف مواطن، بينهم خليجيون، بمبالغ تصل إلى 400 مليون ريال، تمثل مساهمات مالية، بعد أن وقَّع معهم عقوداً استثمارية للعمل في مشاريع عدة في كل من الرياض، ومكة المكرمة، والمدينة المنورة، أبرزها مشروع «مترو الرياض».
وأفادت مصادر مطلعة في تصريحات صحافية، بأن هذا الحكم جاء بعد إطلاق سراح المتهم (رجل الأعمال) والذي أوقفته شرطة منطقة الرياض في وقت سابق، مشيرة إلى أن أحكاماً قضائية صدرت في حقه بإعادة المبالغ المالية التي ساهم بها المواطنون.
كما تضمن حكم محكمة التنفيذ في منطقة الرياض حبس «رجل الأعمال» تنفيذياً على ذمة سند تنفيذي، واتخاذ عدد من الإجراءات المقررة في المادة الـ46 من نظام التنفيذ في حقه، وبناء على الفقرة (د) من المواد الـ46، والـ83، والـ86 من نظام التنفيذ، واللائحة التنفيذية، ضده.
كانت وزارة التجارة والصناعة فتحت تحقيقا في وقت سابق في هذه القضية، بعد أن تقدم المتضررون بشكوى عاجلة تفيد بتعرضهم لـ«النصب والاحتيال» من المجموعة التي يملكها رجل الأعمال بعد توقيع عقود تدخل عليها مبالغ شهرية تصل إلى أربعة آلاف ريال شهرياً لمدة ثلاثة أعوام.
وتبين وقتها أن المتهم بدأ جمع الأموال عن طريق إلزام مستثمرين من منطقة الرياض والمدينة المنورة، ومكة، إضافة إلى خليجيين من البحرين والكويت بتصنيع حاويات «صناديق» للشاحنات في شركته بكلفة تصل إلى 75 ألف ريال، ويتم بعدها توقيع عقد تأجيري مع كل مواطن لمدة ثلاثة أعوام، وتحديد مبلغ أربعة آلاف ريال شهرياً تصرف لكل مستثمر، كون تلك المعدات ستعمل في مشاريع أبرزها «مترو الرياض».
وأصدرت وزارة التجارة قبل أشهر خطاباً لمجلس الغرف السعودية يفيد بعدم التعامل مع «الشركة» التي يملكها رجل الأعمال المتهم بعد استدعائه وعدم تجاوبه للحضور إلى مقر الوزارة، وبيّن «الخطاب»، أن المستثمر حضر بعد أن استُدعي أكثر من مرة إلى مقر الوزارة، ولم يكشف الخطاب تفاصيل مثوله أمام الوزارة، والأسباب التي جعلته يمتنع عن إعادة أموال المواطنين.
يذكر أن المتهم اعترف في خطاب للغرفة التجارية بأنه المسؤول الوحيد عن تصفية حقوق جميع المؤجرين للصناديق كون المشروع كان بإدارته

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط