إطلاق أول صندوق لرأس المال الجريء بـ450 مليون ريال

إطلاق أول صندوق لرأس المال الجريء بـ450 مليون ريال
تم –  الرياض : شهدت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالأمس، الإعلان عن تأسيس أول صندوق لاستثمار رأس المال الجريء “الاستثمارات عالية المخاطر”، بشراكة بين 6 جهات حكومية وخاصة وبرأسمال يقدر بنحو نصف مليار ريال.
وحضر تدشين “صندوق الرياض تقنية لاستثمار المال الجريء”، كل من رئيس المدينة الأمير الدكتور تركي بن سعود آل سعود، وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة، وسط غياب وزراء الشؤون الاجتماعية والتخطيط والخدمة المدنية والعمل، بحسب الدعوة للإعلان عن تأسيس الصندوق.
وأوضح الأمير تركي في تصريحات صحافية عقب حفل الإعلان عن الصندوق أن رأسمال الصندوق في مرحلته الأولية 450 مليون ريال، ومن المقرر أن تبدأ مرحلة الاستثمار في الصندوق خلال شهر من تاريخ الإعلان.
وأضاف أن وزارة التجارة والصناعة تعمل على دراسة تأسيت صناديق أخرى مماثلة بعد المرحلة الأولى التي بدأت في التدشين، لافتا إلى أن إنشاء الصندوق يعد إحدى أدوات تحقيق التحول إلى الاقتصاد المعرفي الذي تبنته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، من خلال توفير البنى التنظيمية والتقنية والموارد الكفيلة بدعم وتشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة للاستثمار في مجالات التقنية ذات القيمة المضافة العالية.
وكشف الأمير تركي، أن تدشين صندوق “الرياض تقنية”، أثمر بعد عمل 3 أعوام لقيام شراكة استراتيجية بين شركة تقنية، وشركة الرياض المالية، وصندوق الاستثمارات العامة، والبنك السعودي للتسليف والادخار، والمؤسسة العامة للتقاعد، وصندوق تنمية الموارد البشرية، لإنشاء هذا الصندوق، متمنيا أن يسهم الصندوق في سد الفجوة في مجال تمويل المشروعات التقنية الناشئة، إذ سيتم تخصيص موارده لاستثمار رأس المال الجريء في المنشآت الصغيرة والمتوسطة.
من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني “تقنية” علي العايد، أن إطلاق صندوق الرياض تقنية لاستثمار رأس المال الجريء، يؤكد حرص حكومة خادم الحرمين، وإدراكها أهمية دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط