التخريب يطال مسجداً تحت الترميم في حفر الباطن

التخريب يطال مسجداً تحت الترميم في حفر الباطن

تم-حفر الباطن

تحول مسجد “عمير بن أبي وقاص” في حي النزهة “الربوة سابقاً” في محافظة حفر الباطن، من مكان للعبادة يرتاده المصلون، إلى مأوى لعدد من الشباب يجتمعون فيه حتى أوقات متأخرة من الليل، ويعبثون في ممتلكاته بالحرق بواسطة أعقاب السجائر.

 

وذكر الأهالي أن “هذا التحول في المسجد يعود إلى أنه في أواخر شهر ذي الحجة من العام 1435 هـ، سلمت إدارة الأوقاف في حفر الباطن المسجد لمؤسسة، وذلك لترميمه حيث كان الاتفاق بحسب الأهالي أن تعود الصلاة فيه خلال ستة أشهر”.

 

وأضافوا، “للأسف انتهت مدة الرميم ولم يعد المسجد للصلاة، بل تحول إلى مكان يجتمع فيه الشباب ويمارسون جلسات السمر والعبث، منتهكين حرمة المسجد في ظل عدم تفاعل من الأوقاف أو المؤسسة التي قامت بفرشه ووضع بعض المكيفات، دون استكمال العمل، ولم تقم بإغلاقه على أقل التقدير ليتم حفظ محتوياته”.

 

وأوضح الأهالي أنه “منذ عام وثلاثة أشهر وهم يفتقدون الصلاة في المسجد حيث توقف العمل فيه”، مطالبين أوقاف المحافظة بالتحرك لوضع حد لما يجري في المسجد والعمل على إنهاء الترميم لتعاد الصلاة فيه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط