لافروف: توتر علاقات موسكو بأنقرة لا يشمل الشعب التركي

لافروف: توتر علاقات موسكو بأنقرة لا يشمل الشعب التركي

تم-موسكو

 

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن توتر العلاقات بين موسكو وأنقرة، “لا يشمل الشعب التركي”، مشدداً على ضرورة توحيد جهود جميع الأطراف التي تحارب الإرهاب.

 

وذكر لافروف خلال لقاء مع زعيم حزب الشعوب الديمقراطي التركي، صلاح الدين دميرطاش، في موسكو، اليوم الأربعاء، “موقفنا من تلك العملية التي وافقت الحكومة التركية عليها لا يؤثر بأي شكل في موقفنا من الشعب التركي”.

 

وأكد استعداد موسكو للتعاون مع كافة الجهات التي تحارب الإرهابيين على الأرض في سورية، مشيرا إلى أن روسيا تعتبر حمل السلاح لمحاربة الإرهابيين من حق سكان سورية والعراق، بمن فيهم الأكراد، مبيناً استعداد موسكو للاستماع إلى تقييمات حزب الشعوب الديمقراطي في شأن الأزمة السورية.

 

وأوضح دميرطاش بدوره أن حزبه المعارض انتقد السلطات التركية بعد إسقاطها القاذفة الروسية، لافتا إلى ضرورة تسوية المشاكل بين البلدين بالطرق الدبلوماسية، مبرزا، “يجب إيجاد حل لكيلا نلحق ضرراً بشعبينا”.

 

وختم دميرطاش بأن حزبه يناضل في بلاده من أجل التعددية وتأمين حقوق مختلف الثقافات والسلام الداخلي والسلام مع الجيران، و”نولي اهتماما كبيرا للعلاقات التركية الروسية ولذلك أثار توتر هذه العلاقات قلقا وأسفا كبيرين لدينا”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط