أعظم كشف إسلامي.. مصحف أبوبكر الصديق في جامعة بريطانية

أعظم كشف إسلامي.. مصحف أبوبكر الصديق في جامعة بريطانية

تم – لندن

كشف العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للدراسات الإسلامية في الإمارات جمال حويرب، أنَّ نسخة القرآن الكريم التي عُثر عليها في جامعة برمنغهام مطلع العام الجاري، قد ترجع إلى عهد أول الخلفاء الراشدين أبو بكر الصديق.

وأوضح حويرب، أنها ليست فقط النسخة الأقدم من القرآن الكريم التي تم العثور عليها، لكنها كذلك أول نسخة مكتوبة منه، مشيرًا إلى أن مثل هذه المخطوطة قد تكون كُتبت في السنوات الأولى للإسلام، مضيفًا “أعتقد أنها قرآن أبو بكر.. إنها أعظم كشف في العالم الإسلامي”.

وعلل تأكيده هذا بما رآه من جودة الخط الذي كتبت به المخطوطة، ونوع الأوراق التي نسخت عليها، هذا بجانب نتائج تحليل “الكربون المشع” الذي تم إخضاع المخطوطة له، مبرزا جودة الخط وجودة الأوراق المستخدمة في المخطوطة، يؤكدان أن هذه المخطوطة تم إعدادها من أجل شخصية مهمة.

وقال إن “هذه المخطوطة أو النسخة هي أصل الدين الإسلامي.. هي أصل القرآن الذي بين يدينا اليوم.. أعتقد أن هذه المخطوطة ستُحدِث ثورة في مجال الدراسات الإسلامية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط