اللجنة الثلاثية تبحث #تعليق_الدراسة في #الباحة تنتظر البيانات المُحدّثة من #الأرصاد

<span class="entry-title-primary">اللجنة الثلاثية تبحث #تعليق_الدراسة في #الباحة</span> <span class="entry-subtitle">تنتظر البيانات المُحدّثة من #الأرصاد</span>

تم ـ مريم الجبر ـ الباحة: تبحث اللجنة الثلاثية المكونة من إدارة تعليم الباحة والدفاع المدني والرئاسة العامة للأرصاد، بمنطقة الباحة، مساء الأربعاء، تعليق الدراسة من عدمها، في ضوء ما تشهده المنطقة من هطول أمطار غزيرة على غالبية محافظاتها.

وأوضح المتحدث الرسمي لتعليم الباحة، محمد سعيد بن هضبان، في تصريح صحافي، أنَّ أعضاء اللجنة الآن على تواصل لحظي، وسيحددون بإذن الله مساء اليوم ما يرونه مناسباً، بشأن تعليق الدراسة من عدمها ليوم غد في مدارس المنطقة.

يذكر أنَّ اللجنة خلصت في اجتماعها الأول إلى تحديد الحالات التي يتم فيها تعليق الدراسة، ومنها أن يكون التنبيه متقدماً، والمتمثل في حالات وجود رياح سطحية مثير للأتربة والغبار تنعدم فيها الرؤية الأفقية لمسافة أقل من (500) متر أو حال وجود رياح وأعاصير تبلغ سرعتها من 50 – 69 كيلو متراً في الساعة.

وتم تحديد حالات التحذير، المتمثلة في وجود رياح سطحية تصل سرعتها إلى 70 كيلو متراً في الساعة، وحالة انعدام الرؤية الأفقية ، وكذلك في حال وجود سحب ركامية يتوقع هطول أمطار غزيرة منها وفي حال وجود ظواهر جوية غير عادية قد ينتج عنها مضاعفات تؤثر سلبًا على سير الحياة مثل هطول الأمطار الغزيرة المصحوبة برياح شديدة وسقوط للبرد بكميات كبيرة، وعند انخفاض درجات الحرارة بشكل حاد.

وأقرّت عدداً من الخطوات الإجرائية، تسبق حالة تعليق الدراسة الرامية إلى التأكد من الحالات في وقتها والعمل على تحديث بياناتها من خلال مديري إدارات الدفاع المدني بالمحافظات ومديري مكاتب التعليم على أن يتم توفير البيانات اللازمة والدقيقة والمحدثة على مدار الساعة، من طرف إدارة الأرصاد وحماية البيئة، وتزويد الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة بالمتغيرات أولاً بأول، وفي حال تكامل المعطيات اللازمة تصدر اللجنة العليا قرارها بالإجماع بتعليق الدراسة، ويتم إخطار إمارة المنطقة.

 

تعليق واحد

  1. اصلا علقوا ولا ما علقوا مححد بيداوم ?

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط