صدمة تصيب مصداقيتها … #قياس تثير غضب روادها وتسقط أسهمها

صدمة تصيب مصداقيتها … #قياس تثير غضب روادها وتسقط أسهمها
تم – متابعات : أصاب المركز الوطني للتقويم والقياس في التعليم العالي، عملاءه، بصدمة كبيرة، إثر تأجيله اختبار كفايات اللغة الإنجليزية، بعدما اعتذر عن عدم إجراء الاختبار؛ بحجة حدوث خلل حاسوبي.
وبدأت القصة، عندما حضر أكثر من ١٥٠ طالباً، الأحد الماضي، إلى مقر انعقاد الاختبارات المحوسبة في جامعة “الملك عبدالعزيز”؛ متأهبين لاختبار كفايات اللغة الإنجليزية (step)، بعد أن أكدوا التسجيل ودفعوا الرسوم؛ إلا أن أبواب المعامل ظلت موصدة أمامهم أكثر من خمس ساعات من دون أن يعمل النظام الآلي للاختبارات، أو أن يقدم المركز أي حلول بديلة، ولاسيما أن جُل الحاضرين قَدِموا من مناطق بعيدة، كالمدينة المنورة وجيزان وأبها والطائف؛ وتحملوا عناء السفر وتكلفته.
وحدد المركز الوطني (قياس)، الأربعاء؛ ليكون موعداً بديلاً لانعقاد الاختبار؛ ولكن لتتكرر المشكلة؛ إذ ظلت أبواب المعامل موصدة أمام الحاضرين والنظام الآلي لا يعملان، وردّ موظفو “قياس” على الطلاب؛ بأنهم سيعيدون الأموال، وعليهم تحديد موعد ثالث.
وأبرز أحد المتضررين أحمد السلمي، تساؤلا في شأن : مَنْ سيقوم بتعويض مَنْ دفع تذكرتَيْ سفر من مدينته إلى جدة في أسبوع واحد؟! ومَنْ سيُخلّص مجتمعنا من مثل هذا العبث بأوقات الناس وأموالهم؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط