البلدية تتعاطف معهم.. أسر منتجة مع وقف التنفيذ في ساحات الحرم المكي

البلدية تتعاطف معهم.. أسر منتجة مع وقف التنفيذ في ساحات الحرم المكي

تم – مكة المكرمة

يحتفظ باعة المساويك السعوديين، بطابع الحرم المكي التقليدي، على الرغم من اختلافه عن سابق زمانه، وكأنهم منسيون في زمن اتسعت فيه فرصة بقائهم لتوفير لقمة العيش لسد الأفواه الجائعة التي يطعمونها من مكاسب أعواد السواك.

ولازالت مشاهد افتراش مجموعة من باعة السواك للأرض تتفيأ ظلال الفنادق الفاخرة بحثا عن لقمة العيش ما بين صلاتي العصر والعشاء دون تحرك للجهات المعنية في تخصيص أكشاك صغيرة تقيهم نصب البيع المتنقل.

وأوضح المسن محمد البارقي، أنه قدم منذ شهر من مدينة بارق جنوب المملكة بحثًا عن عمل، مشيرا إلى أنه وجد في بيع السواك مصدر دخل جيد لكن مغلف بمعاناة حمل البضاعة من موقع لآخر.

وأضاف بائع المساويك محمد الهذلي، أن موسم العمرة وإجازة نهاية الأسبوع وموسم رمضان المبارك وشهر الحج من الفرص التي يحرص عليها باعة السواك لرفع دخلهم اليومي.

وأشار البائع غالب ناصر، إلى أن فرق البلدية تتعاطف مع السعوديين لكن الباعة يشعرون بالحرج من ممارسة النشاط أسفل فنادق المنطقة المركزية المطلة على ساحات الحرم المكي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط