إضافة:”الصحة”: 25 حالة وفاة و123 مصاباً حصيلة حريق مستشفى #جازان

إضافة:”الصحة”: 25 حالة وفاة و123 مصاباً حصيلة حريق مستشفى #جازان

 

تم-جازان

 

إلحاقاً لبيانها السابق اليوم حول حادث الحريق المؤسف الذي وقع في مستشفى جازان العام، أكدت وزارة الصحة أن جميع الوفيات رحمهم الله، وكذلك الإصابات في الحادث كانت نتيجة لاستنشاق الدخان الناتج عن الحريق ، كما أعلنت الوزارة أنه قد تم بحمد الله خروج 57 حالة من المصابين في الحادث بعد تلقيهم للعلاج اللازم في المستشفيات التي حولوا إليها، كما أن الغالبية العظمى من المصابين الباقين في المستشفيات في حالة مستقرة، ولم يبقى في العناية المركزة منهم سوى ثماني حالات فقط بفضل الله. وتواصل الشئون الصحية بمنطقة جازان متابعة الحالات للتأكد من حصولها على العناية الطبية اللازمة ، وقد خصصت الوزارة الرقم المباشر 0173220061 و الرقم 937 للإجابة على أية أسئلة لذوي المصابين حول حالتهم الصحية

 

‏‫وقد قام عدد من قيادات الوزاره بما فيهم الوزير بزيارة مدينة جيزان للاطمئنان على حالة المصابين ومواساة ذوي المتوفين ومتابعة التقصي في أسباب وملاباسات الحادث والتأكد من قدرة المنظومة الصحيه في المنطقه الجنوبية بشكل عام على تأدية كافة مهامها والتصدي لأي طاريء لا قدر الله

أكدت وزارة الصحة السعودية، في بيان صحافي صباح اليوم الخميس، نبأ حدوث حريق في مستشفى جازان العام الذي تبلغ سعته السريرية 150 سرير ويعنى بمجالات الأمراض العامة.

 

وأعرب وزير الصحة عن تعازيه الحارة إلى أهالي المتوفين، مشددا على أن الوزارة تبذل أقصى جهودها لتقديم العناية الطبية إلى المصابين، داعياً بالرحمة للمتوفين والشفاء العاجل للمصابين.

 

وأشارت الوزارة إلى أنه فور وقوع الحريق قامت إدارة المستشفى بإعلان حالة الطوارئ وتطبيق الخطط الموضوعة لإخلاء المرضى المنومين في مكان وقوع الحريق في الدور الأول الذي يحتوي أقسام الولادة والأطفال والعناية المركزة.

 

وبينت أنه تم إخلاء الأطفال الموجودين في الحاضنات دون إصابات، كما تم إخلاء المرضى في قسم العناية المركزة ووقعت حالة وفاة واحدة فقط من بينهم.

 

واستدركت، “لكن للأسف، فإن الدخان الكثيف الناتج عن الحريق قد امتد إلى أدوار أعلى في المستشفى وتسبب في وقوع العديد من الوفيات والإصابات، حيث ارتفع عدد الوفيات حتى الآن إلى 25 حالة وفاة، وبلغ عدد المصابين 123مصاباً.

 

ولفتت إلى أنه فور وقوع الحادث، تم تطبيق الخطط الإسعافية للطوارئ، ووصلت للموقع 20 فرقة إسعاف من مستشفيات الوزارة الأخرى والدفاع المدني، كما وصل إلى المستشفى 20 فريقاً طبياً من مستشفيات وزارة الصحة وغيرها، وسارع بقية الأطباء العاملون في المستشفى في التوجه للمشاركة في الاعتناء بمرضاهم.

 

وأضافت وزارة الصحة في بيانها، “تم تحويل المصابين إلى المستشفيات المجاورة ومستشفى الملك فهد ومستشفى الأمير محمد بن ناصر، كما توجهت فرقة من المختصين إلى جازان للتحقيق في ملابسات الحادث وتقويم الاستجابة له، وفاعلية خطط الطوارئ المطبقة لمواجهته، وسيوافي الفريق الوزارة بأية معلومات مستجدة حول هذا الحادث الأليم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط