حديقة يترقبها #الرياض منذ أعوام تغدو مستودعا للرمال والمخالفات

حديقة يترقبها #الرياض منذ أعوام تغدو مستودعا للرمال والمخالفات

تم – الرياض: أسفرت جهود الحملة التي شنتها أمانة منطقة الرياض، ممثلة ببلدية الروضة، خلال الأسبوع الجاري، على بائعي الرمال المخالفين، عن إغلاق 16 مبسطا، وتوقيف 54 مخالفا يمارسون بيع الرمال، كما عملت مجموعة من العمالة المخالفة على تحويل حديقة تحت الإنشاء تابعة لأمانة الرياض في حي القادسية شرق العاصمة؛ إلى مستودع ومباسط لبيع وتخزين الرمال والحجارة، كما شيد بعض العمالة السائبة؛ خياما وعششا داخل سور الحديقة، واتخذوها سكنا لهم.

وبعدما استبشر سكان حي القادسية والأحياء المجاورة، بإنشاء حديقة تكون متنفسا لهم ولأبنائهم، بعد شروع المقاول في العمل على إنشاء الحديقة قبل أكثر من ثلاثة أعوام تقريبا؛ إلا أنهم فوجئوا بعد مرور أشهر قليلة على العمل في المشروع؛ بتوقف المقاول عن أعمال الإنشاءات، عقب الانتهاء من بناء السور الخارجي للحديقة والأرصفة؛ لتتحول بعد ذلك إلى مباسط لبيع الرمال والحجارة وملجأ للعمالة المخالفة.

رصدت وسائل الإعلام، مشروع الحديقة الواقعة جنوب طريق “الرياض – الدمام” السريع، في الجهة المقابلة لسوق الإبل القديم، وحضور عدد من بسطات بيع الرمال ومعدات يديرها عمال مخالفون داخل سور الحديقة الذي تعرضت أجزاء منه إلى أضرار بالغة نتيجة الإهمال وعدم الصيانة، فضلا عن رصد المعدات والشاحنات أثناء دخولها فارغة إلى وسط الحديقة، عبر فتحة في السور تقع في الجهة الغربية، وتخرج محملة بالرمال.

كما رصدت عدسة الكاميرات، لوحتين نصبتهما أمانة الرياض على يمين وشمال مدخل سور الحديقة، واحدة باللون الأبيض والثانية باللون الأحمر، ولوحظ تعرض الجزء العلوي من اللوحة البيضاء إلى التلف، ويتضح مما تبقى منها وجود رسالة تحذير من قبل أمانة الرياض للعمالة المحتلة للحديقة، وحمل التحذير عنوان “إعلان هام” جاء فيه: سيتم إغلاق مدخل الحديقة في تاريخ 1/10/1436. ويطالب الجميع؛ بإخراج المعدات والمحتويات الموجودة حتى يتمكن المقاول من الشروع في العمل داخل الحديقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط