مدير مستشفى يخالف #قرارا وزاري والمتضررون يشتكونه

مدير مستشفى يخالف #قرارا وزاري والمتضررون يشتكونه

تم – جازان: اتهم عدد من الممرضين والإداريين، الخميس، مدير أحد المستشفيات الحكومية في المنطقة الشرقية، بمخالفة قرار وزير الصحة القاضي بنقل 20 موظفا وموظفة، خلال مدة لا تتجاوز 15 يوما من تاريخ صدور القرار، في ذي القعدة 1/11/ 1436 الماضي، وذلك بعدما رفض توقيع قرارات إخلاء الطرف، وعمد إلى المماطلة في تنفيذ الإجراء.

وفيما شعر المنقولون بفرحة النقل عبر رسالة تهنئة نصية أرسلها وزير الصحة المهندس خالد الفالح إلى جميع المشمولين بالقرار، بددت مماطلات المدير المذكورة أحلام الموظفين الذين كان بعضهم ينتظر قرار النقل لأكثر من أربعة أعوام.

وأدى تعنت المدير ورفضه التوقيع، إلى دفع الموظفين المتضررين إلى تقديم شكوى رسمية لوزارة الصحة التي وجهت خطابا إلى مدير عام شؤون الموظفين في مديرية الشؤون الصحية في الشرقية، طالبته من خلاله؛ بضرورة إخلاء طرف الموظفين المنقولين؛ إلا أن مدير المستشفى رفض توقيع خطاب إخلاء الطرف للمرة الثانية، على الرغم من أن مدير عام شؤون الموظفين في وزارة الصحة ووكيل الوزارة؛ نفيا تمديد مهلة النقل لشهرين، كما ذكرت مديرية الشؤون الصحية في المنطقة.

وأشاروا إلى أن مدير مكتب المستشفى طلب التواجد، الأحد، الموافق 2/3/1437؛ لاستكمال جميع الإجراءات، بيد أن المدير لم يحضر إلا متأخرا، ورفض التوقيع بإخلاء الطرف للجميع مجددا، مضيفين أن المدير عمد، الاثنين، الموافق 3/3/1437 إلى توقيع إخلاء طرف بعض الموظفين والامتناع عن إخلاء طرف آخرين.

من جانبه، شدد الناطق الرسمي باسم صحة الشرقية أسعد سعود، على أن القرار الوزاري الخاص بحركة النقل نص على تنفيذ حركة النقل خلال 15 يوما وليس التنفيذ الفوري؛ لكن فور صدور القرار طالبت مجموعة ممن شملهم قرار النقل؛ بأن يتم تنفيذه فورا، ومن دون تنسيق لمتطلبات حسن سير العمل في الأقسام التي يعمل فيها هؤلاء المشمولون بقرار النقل.

وأبرز سعود: من الأولويات التي نعمل بها هي تقديم حقوق المرضى ويجب ألا تتأثر خدمتهم – تحت أي ظرف – مع مراعاة حقوق الموظفين، مشيرا إلى أن إبلاغ المشمولين بالنقل إلى خارج المنطقة، بتعجيل إخلاء طرفهم؛ يأتي تقديرا لظروفهم، علما أنه جار، حاليا، تعديل جداول العمل؛ لإخلاء طرفهم، قبل انتهاء المدة المحددة للتنفيذ.

وبيّن أن الإدارات المختصة في المديرية العامة للشؤون الصحية؛ تعمل على تنفيذ القرار الوزاري الخاص بحركة النقل، واضعة نصب عينيها التأكد من عدم تأثر الخدمة، عبر التنسيق مع جميع مديري المستشفيات والمراكز التي شملتها الحركة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط