أهالي #ضباء يشبهون #الأخطبوط بلحية #برنارد_شو

أهالي #ضباء يشبهون #الأخطبوط بلحية #برنارد_شو

تم – ضباء: يستحضر سكان ضباء، مقولة الأديب البريطاني الساخر برنارد شو: لحيتي كثيفة ورأسي أصلع كالاقتصاد العالمي، غزارة في الإنتاج وسوء في التوزيع، وهم يرون الإشارات المرورية توزع في محافظتهم، بعشوائية من دون تخطيط، فثمة تقاطعات تحولت إلى ساحات للحوادث؛ لافتقادها الإشارات، في حين نصبت في مواقع ثانية، وأربكت حركة السير فيها، وباتت إزالتها مطلب الأهالي، مثل إشارة ميدان الأخطبوط، قرب حي الضاحية التي يتساءل السكان عن المعايير الفنية التي اتخذتها البلدية والمرور؛ لوضعها في مكانها، مستغربين من نصبها في منطقة بعيدة عن التجمع السكاني ولا تخدم أحدا.

واقترح الأهالي؛ نقل إشارة الاخطبوط لتقترب من الإسكان الخيري؛ لتنهي الارباك المروري الذي يشهده المكان، مطالبين في الوقت ذاته بإيجاد مداخل ومخارج لأحياء الضاحية والقادسية والورود والاندلس، فيما أبرز حامد عجوة: توزيع الإشارات الضوئية في ضباء؛ يذكرني برأس برنارد شو، فهي توجد في المكان الخطأ، وتختفي في تقاطعات تشهد كثيرا من الحوادث، وتحتاج إلى ضبط حركة السير فيها، موضحا أن إشارة ميدان الاخطبوط؛ تثير كثيرا من التساؤلات حول الجدوى من وجودها في ذلك الموقع، مبينا أن المنطقة المجاورة للإسكان الخيري بحاجة إلى إشارة تنظم حركة السير، متمنيا تدارك الوضع سريعا؛ لحقن الدماء التي تراق فيه بغزارة.

وبيّن علي الحويطي، أن الإشارة في ميدان الأخطبوط؛ تسببت في إغلاق مداخل أحياء الضاحية والأندلس والورود والقادسية، وبات الأهالي يتكبدون المشقة لبلوغ منازلهم، مقترحا إنشاء مدخل قرب ميدان السفينة على البحر؛ ليخدم تلك الأحياء، بينما طالب مسعد الموسى بإنشاء إشارتين، الأولى، قرب مدخل الاسكان الخيري والثانية، في المدخل الرئيس لحي الضاحية؛ لضبط حركة السير في الموقعين، معتبرا وضع إشارة ميدان الاخطبوط؛ خطأ يجب أن تتداركه الجهات المختصة.

وأضاف الحويطي، أن الإشارة تسببت في إغلاق مدخل الحي، وأصبحوا يعانون في الوصول إلى مساكنهم، لافتا إلى أن المعاناة تظهر بجلاء؛ عندما يستعينون بصهاريج المياه في السقيا، إذ تجد تلك الناقلات مشقة في بلوغ ديارهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط